سلطات الاحتلال تفرج عن أطنان من البريد الفلسطيني العالق منذ 2010

شمس نيوز/ رام الله

سلمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، الإثنين، الحكومة الفلسطينية، أطنانًا من البريد الفلسطيني العالق منذ 2010.

وقال، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، علاّم موسى، في بيان صحافي، "إن اسرائيل أفرجت عن أطنان من البريد الفلسطيني العالق، منذ بدء الإرساليات عبر الأردن منذ 2010".

وأضاف موسى، إن فلسطين وقعت اتفاقية البريد المباشر للأردن في 2016 مع إسرائيل، وبرعاية اتحاد البريد العالمي، ولكن السلطات الإسرائيلية ما تزال تماطل في تطبيق الاتفاق، ولا تسمح بتصدير الإرساليات البريدية مباشرة عبر الاردن، ولا تلتزم بالقرارات الدولية".

وتسيطر سلطات الاحتلال على حركة التجارة والأفراد الفلسطينيين على المعابر الدولية والحدود، إذ تفرض رقابة مشددة على حركة الطرود، سواء كانت بريدًا أو تجارة سلعية واردة أو صادرة.

ولفت الوزير الفلسطيني إلى، أن سلطات الاحتلال ما تزال تحتجز "مستحقات بريدية، وهي عوائد النفقات الختامية، وتقدر بآلاف الدولارات (لم يذكر قيمتها)".

بدوره، قال مدير عام البريد الفلسطيني حسين صوافطة، لوكالة "الأناضول"، إن السلطات الإسرائيلية احتجزت أطنانًا من البريد الفلسطيني منذ 2010 حتى مطلع الشهر الجاري.

متعلقات