الموت يغيب ''ملك الكوميديا'' الكاتب المسرحي نيل سيمون

شمس نيوز/وكالات

أعلن ممثلون عن الكاتب المسرحي الأمريكي الشهير، نيل سيمون، وفاته عن عمر ناهز 91 عامًا في مدينة نيويورك، وذلك بسبب مضاعفات مرض الالتهاب الرئوي.

ونال سيمون شهرة دولية في الستينيات من القرن الماضي، بفضل أعماله الكوميدية في المسرح والسينما، وأبرزها رواية "ذا أود كابل" التي أهلته للفوز بجائزة توني لأفضل كاتب مسرحي عام 1965.

وفي عام 1991، نال سيمون جائزة بوليتزر في الدراما، عن رواية "لوست إن يونكرز".

ونعى عدد من النجوم والكتّاب، المسرحي الراحل. وكتبت نجمة المسرح الغنائي، إلين بيج، في تغريدة تقول: "ارقد في سلام يا نيل سيمون. لقد كان حقا ملك الكوميديا في مسارح برودواي".

ويعد سيمون من أكثر الكتابة غزارة في الإنتاج الأدبي منذ بداية كتاباته في الأربعينات من القرن الماضي، إذ كتب مسرحية واحدة على الأقل كل عام، خلال أغلب حياته المهنية، ومن أنجح مسرحياته الغنائية "سويت تشاريتي".

يشار إلى، أن نيل سيمون ولد في الرابع من يوليو/ تموز عام 1927، في حي برونكس بمدينة نيويورك، لأبيه إيرفينغ سيمون الذي كان يعمل بائع ملابس، وأمه مامي.

 

متعلقات