ماذا فعل عرفات عندما طلبت منه''إسرائيل'' اعتقال أحمد ياسين..مرافقه يكشف التفاصيل

 شمس نيوز/ رام الله

 كشف مرافق الرئيس الراحل ياسر عرفات، محمد الداية، أن ابو عمار عندما طلبت منه "إسرائيل" أن يضع الشهيد البطل الشيخ المجاهد احمد ياسين في المعتقل فرد عليهم الشهيد ياسر عرفات وبصوت غاضب ومرتفع "لن أضع قائد وزعيم مقعد في السجن".

وأفاد الداية، بأنه عندما رفض ياسر عرفات وضع الشهيد أحمد ياسين في السجن، تعرض ابو عمار لضغوطات عربية وخارجية عدة لتنفيذ ما طلبته منه إسرائيل.

وأضاف: "حينها علم شيخنا الشهيد احمد ياسين فطلب مقابلة ابوعمار وتم بالفعل تنفيذ طلبه حيث كنّا في المكتب الساعه٣ فجرًا وذهبنا الى منزل القائد ابو عمار ليرتاح وبقيت انا في المنزل وحيدًا مع الأخ ابو عمار وفي الساعة الخامسة فجرًا فوجئت بخروج ابو عمار من غرفته".

 وتابع: "ثم توجه إلي وقال هل السيارة موجودة  قلت نعم  قال وهل السائق موجود قلت لا ولكن يمكنني السياقة قال يجب ان يكون معنا شخص اخر افضل فذهبت للخارج ووجدت شاب من ضمن طاقم الحراسة اسمه محيي ابو الكأس فطلبت منه ان يجلس في السيارة وقلت له سنذهب الى مشوار وأطفأنا أنوار المنزل حتى لا يرى احد ان ابو عمار صعد معنا في السيارة وليس كعادته صعد وجلس في الخلف ثم قال توجه الي طريق البحر فسألني هل تعرف منزل الشيخ احمد ياسين فقلت له لست متأكد من الطريق  وحينها كانت الساعة تقارب الخامسة والنصف  فجرًا  فقال ابو الكأس انا اعرف المنزل ثم توجهنا الى المنزل بالفعل ووجدنا ابن الشيخ ينتظرنا".

وأكمل: "لا اعلم من رتب الموعد وحين وصولنا قال لنا ابقوا في السيارة وعندما خرج بعد ساعة تقريبًا من المنزل أشار بيده على فمه بما معناه ان لا تحدثوا احدًا بذلك ثم شددت على كلام ابو عمار بان قلت للشاب الذي معنا اياك ان تخبر احدًا ثم عدنا الى المنزل".

وسرد: "في صباح نفس اليوم استيقظ ابا عمار على الساعة ٨ صباحًا كعادته وقال لي امام الشباب خرجت ليلا لأشرب كأس من الحليب ووجدتك نائمًا فقلت له الله يسامحك لماذا لم تيقظني وهي كانت عبارة عن تمويه امام الشباب عما حدث بالأمس".

 وتطرق: "كالعادة ذهبنا إلى المكتب والصحافيين على الباب فسألوه هل ستضع الشيخ احمد تحت الاقامة الجبرية فقال لهم نعم. كم كان مؤلمًا رده امام الشعب بان يضع الشيخ احمد ياسين تحت الاقامة الجبرية ولكن الحقيقة هي ان تمت بالاتفاق وبتوافق وطني وجعل الشعب والوطن قبل كل شيء بين هذين القائدين حتى لا يتأثر الشعب ولا والوطن بأي ضغوطات او عقوبات خارجية".

 

متعلقات