وفد ''فتح'' يختتم زيارته للقاهرة.. و'حماس'' تتلقى دعوة مصرية الأسبوع المقبل

شمس نيوز/ القاهرة

اختتم وفد حركة "فتح" برئاسة عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية زيارته للقاهرة والتي استمرت ثلاثة أيام التقي خلالها عباس كامل رئيس جهاز المخابرات المصرية.

وبحث وفد فتح مع المسؤولين في جهاز المخابرات ومع وزير الخارجية سامح شكري تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية وتنسيق المواقف في الامم المتحدة والوضع الداخلي خاصة ملف المصالحة والذي يتضمن التمكين الكامل للحكومة في مجالات للأمن والقضاء وسلطة الأراضي والجباية المالية والمعابر.

وقالت مصادر فلسطينية مطلعة، لوكالات عربية، إن رئيس المخابرات المصري عباس كامل أكد استمرار مصر في جهودها من أجل إنهاء الانقسام وفك الحصار عن قطاع غزة للتخفيف عن أبناء الشعب الفلسطيني.

ومن المقرر، أن يصل وفد من حركة " حماس" إلى القاهرة الأسبوع القادم بعد تلقيها دعوة مصرية رسمية لزيارة، للقاء المسؤولين المصريين، لبحث ملفي التهدئة أو المصالحة، ضمن لقاءات بدأها المسؤولون المصريون مع الفصائل الفلسطينية، في محاولة للخروج من الأزمة الحالية.

وسلمت "فتح" مصر ورقة مفصلة حول المصالحة، اكدت فيها تمسكها بالتمكين الشامل للحكومة في قطاع غزة.

وأجرت فصائل فلسطينية، قبل عيد الأضحى، مشاورات مع الجانب المصري في القاهرة بشأن مقترح للمصالحة بين "حماس" و"فتح"، ووقف إطلاق النار مع إسرائيل، وتنفيذ مشاريع إنسانية في غزة.

وفي 12 أكتوبر 2017، وقعت “حماس” و"فتح" في القاهرة اتفاقا للمصالحة يقضي بتمكين حكومة الوفاق من إدارة شؤون غزة كما الضفة الغربية، لكن تطبيقه تعثر وسط خلافات بين الحركتين بشأن بعض الملفات.‎