(محدث) شهيد و159 مصابًا جراء قمع الاحتلال لجمعة ''كسر الحصار'' بغزّة

شمس نيوز/ غزّة

أعلنت وزارة الصحة بغزة، عن استشهاد مواطن، لم تعرف هويته، وإصابة 159 أخرين، بالرصاص الحي والاختناق، برصاص قوات الاحتلال إثر قمعها المشاركين في المظاهرات السلمية التي انطلقت باسم "جمعة كسر الحصار" ضمن فعاليات مسيرات العودة، مساء اليوم الجمعة.

وأوضحت الوزارة، أن من بين 159 مصابًا تم تحويل 55 منها  للمشافي، ومن بين الإصابات 33 إصابة بالرصاص من بينها  4 حالات خطرة.

ويحسب مصادر محلية، أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز بشكلٍ مكثف، في مناطق غزة وخانيونس وجباليا، ما أدى لإصاباتٍ بالاختناق بينها طفلٌ وعشرات الصحافيين والمسعفين.

وكان جيش الاحتلال رفع حالة التأهب على الحدود مع قطاع غزة، أمس الخميس، "مع ارتفاع وتيرة التظاهرات النهارية والليلية على السياج".

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

وبلغ عدد الشهداء منذ إنطلاق مسيرات العودة، 183 شهيدًا، بينما أصيب 20160 آخرين، بجراحٍ مختلفة واختناقٍ بالغاز.

ومن بين الشهداء 32 طفلًا، و3 سيّدات، أما من بين الإصابات، 3820 طفلًا و1870 سيدة، كما من بينها 443 إصابة خطيرة، و4776 متوسطة، و14941 طفيفة

ووفقًا لنوعية الإصابات، فإنّ بينها 5039 بالرصاص الحي، و540 إصابة أخرى بالرصاص المعدني مغلف بالمطاط، بينما أصيب8481 آخرين اختناقًا بالغاز بالغاز، و6100 بالشظائا وإصاباتٍ أخرى.

متعلقات