ترامب لم يتطرق للقضية الفلسطينية إلا بجملة واحدة خلال خطابه اليوم

شمس نيوز/ نيويورك

لم يتطرق حديث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، عن القضية الفلسطينية إلا بجملة واحدة، أكد فيها أن سياسة الولايات المتحدة واقعية، وتعني أنها تستند إلى الوقائع على الأرض، ولن تكون رهينة للايديولوجيات المتطرفة والأفكار القديمة، وما يسمى بالخبراء الذين ثبت خطأهم المرة تلو المرة. بحسبه.

يشار في هذا السياق إلى أن تصريحات ترامب تتناغم مع ما رشح من "صفقة القرن"، والتي تسعى لتصفية القضية الفلسطينية، وفرض تنازلات على الفلسطينيين بما يتصل بالقدس والاستيطان وحق العودة للاجئين.

وكانت قد بدأت أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، وسط تحذير من الفوضى في النظام العالمي قبيل المواجهة المرتقبة لكل من الرئيسين الأميركي، ونظيره الإيراني، حسن روحاني، أمام أكبر تجمع دبلوماسي في العالم.

وكان قد صرح ترامب، في وقت سابق، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أنه لا ينوي عقد لقاء مع نظيره الإيراني، حسن روحاني.

وكتب في تغريدة على تويتر، صباح اليوم "رغم وجود دعوات لذلك، إلا أنه ما من خطط لدي للقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني"، مضيفا "ربما يوما ما في المستقبل. أنا متأكد بأنه رجل لطيف للغاية!".

 

متعلقات