الأونروا تحذر ''إسرائيل'' من خطورة إغلاق مكاتبها في القدس

شمس نيوز/القدس المحتلة

حذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، اليوم الثلاثاء، حكومة الاحتلال الإسرائيلي من خطورة خطوتها الرامية إلى إغلاق مكاتب الوكالة شرقي القدس.

وقال الناطق باسم "الأونروا" كريستوفر غينس، إن تصريحات المسؤولين الإسرائيليين بهذا الشأن "خطيرة وغير مسؤولة".

وأضاف في تصريحات لوكالة "بترا" الأردنية، أن "الأونروا تقوم بعمليات في إطار ميثاق الأمم المتحدة، والاتفاقات الثنائية والمتعددة الأطراف التي لا تزال سارية، وقرارات الجمعية العامة ذات الصلة"​​​.

وزاد بالقول: "تم تفويض الوكالة بشكل محدد من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل توفير الحماية والمساعدة للاجئين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، وفي انتظار حل النزاع الأساسي".

وتابع: "حافظت الوكالة باستمرار على عملياتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية منذ عام 1967، بالتعاون مع إسرائيل وبناء على طلبها والاتفاقات الملزمة التي تحكم هذه العمليات".

وقال غينس، إن "مثل هذه الرسائل من قبل الشخصيات المنتخبة العليا في إسرائيل، غير مسؤولة وبالغة الخطورة".

وكان رئيس البلدية الإسرائيلية في القدس نير بركات، قال إنه أوصى الحكومة الإسرائيلية بتبني قرار بحظر نشاط "الأونروا" شرقي القدس المحتلة.

وأوقفت الولايات المتحدة الأمريكية الدعم المالي لمنظمة "الأونروا" في أغسطس، ما أوقع الوكالة الأممية في أزمة مالية غير مسبوقة.

متعلقات