الأحمد للوفد المصري: سنرى إن كان في جعبتهم شيء عملي

شمس نيوز/ رام الله

قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد: إنه لا جديد في ملف المصالحة، مشيرًا إلى أن وفدًا مصريًا، سيصل رام الله يوم الخميس المُقبل.

وأعرب الأحمد في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، عن أمله في بأن يكون هناك جديد في جعبة الوفد المصري، لأن الحوار من أجل الحوار ليس له جدوى، مضيفًا: "سنرى إن كان في جعبتهم شيء عملي".

وأضاف: "أنه يجب السماح لحكومة الوفاق الوطني باستلام قطاع غزة كاملًا دون أي تدخل من أي جهة، مضيفًا أن المجلس المركزي، سيناقش هذه المسألة، وبالتالي سنرى إن كانت حماس ستُعيد النظر في طريقة تعاملها في هذا الملف، وإنهاء الانقسام".

متعلقات