صورة مقعد فلسطيني تحصد أفضل صورة لمراسلي الحرب

شمس نيوز/ وكالات

حازت صورة مقعد فلسطيني وهو يشارك بكل ما أوتي من قوة في مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار على حدود غزة في جائزة بايو-كالفادوس لأفضل صورة لمراسلي الحرب.

وحصل المصور الفلسطيني محمود الهمص على جائزة أفضل صورة عن "الاشتباكات على حدود غزة" في منطقة وصفها المسؤول عن الصور في وكالة الأنباء الفرنسية توماس كوكس بأنه "يصعب الوصول إليها وهي في غاية الخطورة"، كما أنها إحدى تلك المناطق التي "يغطيها المصور دون حماية"، وفقا لكوكس.

وتظهر الصورة الفائزة صابر الأشقر (29عامًا) وهو يرشق القوات الإسرائيلية بالحجارة في غزة يوم 11 مايو/أيار 2018.

ويشهد قطاع غزة منذ 30 أسبوعًا تظاهرات مستمرة انطلقت تحت اسم "مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار"، إذ قمعت قوات الاحتلال تلك التظاهرات ما أسفر عن استشهاد من 200 فلسطيني، وإصابة نحو  22 ألفًا بجراحٍ مختلفة.

وتمنح جائزة بايو-كالفادوس منذ 1994 للصحفيين الذين يعملون في مناطق خطيرة لإطلاع الجمهور على ما يحصل في الصراعات المسلحة وتبلغ قيمتها سبعة آلاف يورو.

 

المصدر: لوفيغارو

متعلقات