ليفني: أتمنى أن تكون آخر جلسة ''كنيست'' يترأسها نتنياهو

شمس نيوز/ وكالات

تتمنى زعيمة المعارضة "الإسرائيلية" تسيبي ليفني: "أتمنى أن تكون هذه هي آخر كنيست يترأس فيها بنيامين نتنياهو حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت ليفني: "المسألة ليست شخصية، إنها قضية وطنية، وبدلًا من انتظار القرارات في القضايا الجنائية، أطرح اليوم على الطاولة لائحة اتهام عامة، يبدو الأمر صعبًا، ومن الصعب جدًا بالنسبة لي أن أعتقد أنه في السنة السبعين للدولة".

ووجهت حديثها لنتنياهو، قائلة: "تنتج الحكومة المنتخبة أعداء داخليين بشكل مصطنع، ومن أجل أغراض سياسية، وتفكك الغراء المؤلف بيننا، وتدمر عمدًا جميع المؤسسات التي تحافظ على الديمقراطية، وتفضل الحاخامات المتطرفين، وتشرع الفساد، وستقودنا إلى الضم وإلى دولة ذات أغلبية مسلمة، حكومة تمزق إعلان الاستقلال".

وأضافت: "إن ما يحطمنا من الداخل، هو ليس انتقاد المعارضة لسياسة الحكومة، بل حقيقة أن الحكومة أصبحت معارضة لمؤسسات الدولة الديمقراطية، والنظام القانوني، وتطبيق القانون، والإعلام الحر، يمكن تغيير الحكومة، ولكن ليس الأسس التي قامت عليها الدولة".

 

متعلقات