لليوم الـ54.. الأسير خضر عدنان مضرب عن الطعام

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

يواصل الأسير خضر عدنان، اليوم الخميس، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ54 على التوالي، رغم تدهور وضعه الصحي.

 ويخوص عدنان منذ سبتمبر الماضي إضرابًا عن الطعام، رفضًا للتهم التي توجهها له سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ اعتقاله في ديسمبر 2017.

وقال نادي الأسير، في بيان اليوم الخميس، إن الأسير عدنان يواجه ظروفا صحية خطيرة، مع رفضه لتناول المدعمات، وإجراء الفحوص الطبية، وبدأت تظهر عليه علامات خطيرة، كتقيؤ الدم.

 وتعرض الأسير عدنان منذ شروعه في الإضراب لإجراءات تنكيلية، تمثلت بعزله، ونقله من معتقل إلى آخر، وحرمانه من الزيارة، ووضعه في ظروف اعتقال قاسية.

وكانت أرجأت المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في "سالم" جلسة المحكمة الخاصة في قضيته حتى تاريخ 29 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

يُشار إلى أن الأسير عدنان من محافظة جنين، قضى ما مجموعه ثمانية أعوام ونصف في معتقلات الاحتلال، ويعتبر هذا الاعتقال 11 له، وهو متزوج وله سبعة أطفال.

متعلقات