ثلاث مسرحيات تتصدر جوائز مهرجان فلسطين الوطني للمسرح

شمس نيوز/وكالات

اختتمت يوم أمس، الخميس، الدورة الأولى من مهرجان فلسطين الوطني للمسرح، والتي فاز فيها عرض "مروح ع فلسطين" لفرقة مسرح الحرية في جنين بجائزة أفضل عرض مسرحي، فيما فاز عرض "من قتل أسمهان" لفرقة المسرح الوطني الفلسطيني- الحكواتي من القدس على جوائز أفضل إخراج، وأفضل تأليف مسرحي، وأفضل سينوغرافيا، إضافةً لجائزة أفضل ممثلة التي ذهبت إلى منى حوا، كما حصل فيه الممثّل إياد شيتي على جائزة أفضل ممثل، عن دوره في عرض "اثنان في تل أبيب"، لفرقة مسرح المجد في حيفا.

أقامت وزارة الثقافة الفلسطينية المهرجان بدعم وتعاون الهيئة العربية للمسرح التي تعذر حضور مسؤوليها بسبب التصاريح الأمنية والمعابر الحدودية.

وقال وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو في كلمة الختام إنّ "انطلاق مهرجان فلسطين الوطني للمسرح في دورته الأولى كان مناسبة كي نجدّد رؤيتنا بأن الثقافة مقاومة، وأنّ الحكاية الّتي تحاصرها الخوذة تعرف طريقها نحو شقّ الهواء، وتعرف كيف يكون الغد لنا".

وأضاف قائلًا إنها "الدورة الأولى لمهرجان واكبنا فيه عروضًا مميزة، وندوات وحوارات ولقاءات، وجعلت من حضورنا رسالة وعنوانا للتحدي، في الوقت الذي تعاني فيه غزة من القصف والقدس العاصمة من الحصار، وباقي جغرافيا الوطن من سياسات العزل المختلفة".

وتنافست على جوائز المهرجان ثمانية عروض جاءت من فرق مسرح من بيرزيت، وجنين، ومجد الكروم، ورام الله، وحيفا، والناصرة، وسخنين، والقدس، فيما تمّ عرض أربع مسرحيات أخرى خارج المسابقة.

وفي حفل الختام الذي أقيم بقصر رام الله الثقافي مساء أمس، وجه الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبد الله كلمةً مسجلةً إلى المشاركين بالمهرجان، قال فيها إنّ "إنجاز هذه الدورة من المهرجان يشكّل مصطبة جديدة للحياة إلى جانب مصاطب المعرفة التي ترتصف بها دروب فلسطين التي درج على ترابها الرسل والأنبياء والطاهرات والطاهرون الأولياء، ومبدعو المعارف والجمال".

وأضاف "نقف اليوم، لننظر إلى غد نبدأ فيه العمل على تقويم التجربة، والتخطيط للقادم الأجمل، لنعمل معًا لتلبية ذلك النداء الذي أطلقه سلطان الثقافة، لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق والحرية".

متعلقات