عميدة الأسيرات تقضى آخر عام في سجون الاحتلال

شمس نيوز/ وكالات

أنهت عميدة الأسيرات ياسمين تيسير عبد الرحمن شعبان (34 عاماً) من سكان قرية الجلمة قضاء مدينة جنين عامها الرابع ودخلت عامها الخامس على التوالي والأخير في سجون الاحتلال.

وذكر مكتب إعلام الأسرى، أن الاحتلال اعتقل الأسيرة شعبان بتاريخ 2014/11/03 بعد اقتحام منزلها بطريقة وحشية وإرعاب أطفالها الأربعة، واقتيادها بعد تقييد يديها وسط صيحات أبنائها الصغار.

واتهم الاحتلال الأسيرة بالاشتراك مع مجموعة من ستة أشخاص بمحاولة تنفيذ عملية استشهادية، وبعد التحقيق معها لأكثر من أسبوعين جرى نقلها إلى سجن "هشارون"، وفقًا للمكتب.

ولفت المكتب المختص بشؤون الأسرى إلى أنه وبعد تأجيل محاكمة الأسيرة شعبان لأكثر من 15 مرة بحجة استكمال الإجراءات القضائية بحقها، أصدرت محكمة سالم في يونيو من العام 2016 حكمًا قاسيًا بحقها يقضي بالسجن الفعلي مدة خمس سنوات، أمضت منها 4 سنوات حتى الآن، منوّهًا إلى أنها تتواجد حاليًا في سجن "الدامون".

وأشار "إعلام الأسرى" إلى أن الأسيرة شعبان تعاني من مشاكل صحية متعددة، أبرزها ضيق في التنفس (الربو)، ومشاكل في الغدد، ولا يقدم الاحتلال لها علاجًا مناسبًا لحالتها المرضية، ما فاقم معاناتها نتيجة لظروف السجن السيئة، وسوء التهوية في الغرف.

متعلقات