أجبره على التهدئة بغزة لتحقيق مصر للمصالحة.. هذا ما دار بين السيسي وعباس

شمس نيوز/ وكالات

قالت صحيفة "الحياة" السعودية، نقلاً عن مصادر فلسطينية وصفتها بـ"الموثوقة"، "إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي انتزع موافقة الرئيس محمود عباس على فترة الهدوء التي يعمل وفد أمني مصري على وضع اللمسات الأخيرة عليها مع إسرائيل".

وأضافت المصادر للصحيفة، أن السيسي قدم شرحًا وافيًا لعباس عن الجهود المصرية المبذولة لتحقيق "الهدوء" المطلوب في قطاع غزة وإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

ووصف السيسي خلال قمة مع عباس مطلع الأسبوع الجاري على هامش مؤتمر للشباب عُقد في منتجع شرم الشيخ المصري، ما يجري بأنه "فرصة لأهل غزة لالتقاط الأنفاس"، فوافق عباس على أن "يلتقط أهل غزة أنفاسهم"، بحسب الصحيفة.

وتتألف "فرصة التقاط الأنفاس" من مرحلتين، الأولى تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، والثانية ستة أشهر.

وعن المصالحة الفلسطينية، قالت المصادر للصحيفة، إن السيسي أكد لعباس أن مصر ستشرع قريبًا، بعد تثبيت "الهدوء" وفقًا لاتفاق وقف النار عام 2014، بإجراءات وخطوات جديدة لإنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة.

وأوضحت، أن الوفد المصري سيقدم اقتراحات جديدة للمصالحة وفقًا لاتفاقي 2011 و2017، مشددةً على أن مصر حريصة جدًا على إنجاز المصالحة قبل التوصل الى تهدئة طويلة الأمد نسبيًا بين الفصائل المسلحة في القطاع و"إسرائيل".

وأشارت إلى، أن مصر تسير بخطوات واضحة نحو تحقيق المصالحة والتهدئة وتنفيذ مشاريع إنسانية واقتصادية في القطاع، بما لا يمس وحدة الأراضي الفلسطينية، ويمنع فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية المحتلة.

متعلقات