تبلغ 40 مليون شيقل سنويًا

الاحتلال يشرعن قانونًا لتجميد أموال من اعتقلوا بعد إصابتهم

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

شرع مجلس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الأحد، قانونًا يتم بموجبه تجميد الأموال التي تحولها الحكومة "الإسرائيلية"، لعلاج فلسطينيين اعتقلوا بعد إصابتهم، وكذلك الأسرى في السجون التي تديرها مصلحة السجون الإسرائيلية "شباص".

وجاءت الموافقة على القانون الذي قدمته عضو الكنيست عنات بركو، بدعم من وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة "الإسرائيلية".

وقالت القناة 20 العبرية، إنه بناء على طلب من الوزير أردان، فقد تم توسيع صلاحيات القانون لتشمل أيضًا الأسرى في سجون الاحتلال.

وخلال مداولات لجنة العمل، التي قدمت خلالها بيانات مصلحة السجون فقد أظهرت أن فاتورة علاجهم تبلغ 40 مليون شيكل سنويًا.

وادعت عضو الكنيست بركاو، أن القانون من شأنه أن يردع الناس عن الانضمام إلى "المنظمات الإرهابية"، قائلة: "نحن لا نعالج الإرهابيين بالمجان، فإذا لم يتوفر لديهم المال فليبيعوا بيوتهم أو يجمعوا التبرعات".

متعلقات