مقالات مطولة

قرب الانفجار

غارات جوية شنتها طائرات الاحتلال الصهيوني الليلة قبل الماضية على عدة أهداف في قطاع غزة, وحالة من التصعيد والتحريض الإعلامي الصهيوني بشكل كبير على القطاع, ومرة أخرى يتزامن هذا القصف الصهيوني مع وصول الوفد الأمني المصري راعي التهدئة الذي يزور قطاع غزة والضفة الغربية, وكأن «إسرائيل» تقول بأن أي شيء لن يوقفها عن دمويتها وقصفها وإرهابها, فقد قتلت سيدة فلسطينية في مسيرة العودة السلمية الجمعة الماضية, وأصابت عدداً آخر من الفلسطينيين بجراح متفاوتة, ثم شنت غارات على أهداف عدة في قطاع غزة بزعم سقوط قذيفة صاروخية داخل منطقة الغلاف الحدودي, ومنعت دخول أموال المساعدات القطرية إلى قطاع غزة في خرق فاضح لاتفاق التهدئة الذي ترعاه مصر, ومثل هذه السياسات الحمقاء التي ينتهجها الاحتلال الصهيوني تؤدي إلى توتير الأوضاع, وقرب اشتعال المواجهة بين غزة الصامدة والجيش الصهيوني.

2019/01/15

شُبهات مجتمع محاصر

كيف يَنْتَهي الخَوْفُ مِنَ الشُبُهات ؟ !! ليسَ كَما عَهِدْنَا الكلِمةَ في مَواقِف الدِين ... بَل الشُبُهاتِ أَصْبَحَتْ في السياسةِ.. وفي المُجْتَمَعِ ..و السُلوكِيّاتِ . وتَخَلْخَلَتْ في سُلوكيّاتِ الروابِطِ بينَ الناس .. في غزة ..تَغَيّرَ كُلّ شيئ ، إخْتَلّت المُعادلات في نَسَقِ حياتِنا ، إهْتَزّتْ أنْفاسُ الافكارِ فينا ... لا نعرفُ كيفَ احْتَمَلَ المجتمعُ كُلّ هذهِ الشُبُهاتِ مِن اختلافاتٍ في أوجُه الرأي بلْ اختلافاتٍ في أيْدُلُوجِيّةِ الأجْيال و اختلافاتٍ في مَراكزِ نُموِ المجتمع .

2019/01/15

ليست مناسبة احتفالية

أوردت وسائل الإعلام خبر وصول الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى نيويورك من أجل تسلم رئاسة المجموعة (77) + الصين، وهي المجموعة الدولية الأكبر في الأمم المتحدة والتي تشكلت نواتها من (77) دولة ويبلغ عدد أعضائها الأن (134) دولة، وتهدف إلى ترقية المصالح الاقتصادية لأعضائها مجتمعة، بالإضافة إلى خلق قدرة تفاوضية مشتركة ضمن نطاق المنظمة الدولية. ومن المقرر أن يتسلم الرئيس الفلسطيني اليوم الثلاثاء في مراسم رسمية مهام رئاسة المجموعة من قِبل وزير الخارجية المصري سامح شكري بما يعني تولي دولة فلسطين مهام إدارتها، وذلك في حضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيسة الجمعية العامة ماريا إسبينوزا، إضافة إلى عشرات الدبلوماسيين الممثلين للدول الأعضاء في المجموعة.

2019/01/15

الورقة الخاسرة

التهديدات و التحذيرات الأخيرة للسيد ترامب لتركيا بفرض عقوبات اقتصادية إذا ما هاجمت المجموعات الكردية المدعومة من قبلها ، وستقوم بإقامة منطقة عازلة لها ، وكذلك بشن ضربات قوية لما تبقى من تنظيم داعش الإرهابي، وسنهاجمهم مرة أخرى من جهات مختلفة القواعد المجاورة الموجودة، إذا عادوا . هذه التهديدات الأمريكية تحمل رسالة واضحة وصريحة ضد كل الإطراف التي أفشلت مخططتها ومشاريعها ، وجعلتها في وضع يحسد عليه رغم كل الطرق والوسائل التي استخدمتها من اجل نجاح خططها منذ اندلع الشرارة الأولى للازمة السورية لحد 19 كانون الأول /ديسمبر الماضي اليوم الذي أعلنه ترامب عن قرار الانسحاب عن بدء الانسحاب القوات الأمريكية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة ، دون تحديد موعد زمني ، بحجة هزيمة تنظيم "داعش" في سوريا خير دليل على فشل مشاريع ساسة البيت الأبيض هذا من جانب .

2019/01/15

نحو حراك شعبي في حال الإنتظار

بعد فشل كل الجهود التي بذلت لتحقيق المصالحة الوطنية من اطراف عربية حفاظا على القضية الفلسطينية واخرها عدم تسجيل أي تقدم من خلال الدور المصري الذي علقت عليه الجماهير الفلسطينة الامال لما تتمتع به الشقيقة مصر من ثقل سياسي في المنطقة خاصة علاقتها التاريخية بالقضية الفلسطينية و ما بربطها بقطاع غزة من جوار جغرافي ومصلحة أمنية ..وبعد عدم تطبيق كل الاتفاقيات التي ابرمت في مكة والدوحة والقاهرة والشاطىء فإنه لم يبق من دور يبذل لتحقيق المصالحة الوطنية التي طالت غير دور الشعب الفلسطيني نفسه يزج به في اطار العمل السياسي الوطني لإنهاء الانقسام السياسي

2019/01/14

تغريدات

Loading...