مقالات مطولة

إخفاقات ورشة واشنطن

على الرغم من جبروت الولايات المتحدة، وقدرتها على الجميع لما تتمتع به من نفوذ، نجح الفلسطينيون في نزع الدسم عن مؤتمر كوشنير الاقتصادي، بغيابهم وعدم حضورهم، فتحول إلى لقاء باهت تحت الأضواء الكاشفة والمراقبات متعددة الأطراف وسجل إخفاقاً مسبقاً لخطة ترامب، ولو كان للشعب الأميركي اهتمام جدي بالسياسة الخارجية، لكان هذا المؤتمر أحد عوامل نكوص الرئيس عن العودة إلى البيت الأبيض مرة أخرى.

2019/07/02

معالي الوزير!

بقلم / محمد عبد الحميد يحرص معالي الوزير ألا تفوته فرصة واحدة، إلا واستغلها ليرجم مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بالقنابل الصوتية. ولا يقرأ أزمة محلية واحدة إلا ويرى فيها عنصراً للاجئين الفلسطينيين، يحم

2019/06/16

البطالة لا تعرف التراجع في الاعلام الفلسطيني

بين جهاز الاحصاء المركزي الفلسطيني ان نسبة البطالة في صفوف خريجي تخصص الإعلام والتلفزة 55% وهم من حملة شهادة البكالوريوس والدبلوم وذلك من الذكور والإناث ، وهذا العدد قد يترشح الازدياد كلما تقدمت السنوات وكلما أستمر النظام التعليمي على ما هو عليه واستقبال طلاب جدد دون وضع خطة مستقبلية لمجال الصحافة  .                                                                                                                           

2019/04/30

الانتخابات في غزة

لا يستطيع أحد امتلاك شجاعة التشكيك بوطنية حركة حماس، وتضحيات قياداتها، وانحياز أغلبية فلسطينيي مناطق الضفة والقدس والقطاع لها بحصولها على الأغلبية البرلمانية في انتخابات المجلس التشريعي عام 2006، مثلما لا يملك أحد شجاعة الدفاع عن موقفها ومبررات الانقلاب الدموي الذي نفذته في حزيران 2007، وسيطرت من خلاله منفردة على قطاع غزة، لهذا الوقت . 

2019/04/30

الموت المسروق

يتسلل الاحتلال بآلته العدوانية الدموية في غفلة من الزمن, ليحصد أرواح الفلسطينيين, فيسرق الموت من أبنائنا خلسة, ظانا ان جرائمه ستمر دون عقاب, فأمس الثلاثاء قتل الاحتلال الصهيوني عاملا فلسطينيا من بلدة قباطيا جنوب جنين أثناء مطاردة الشرطة الصهيونية له في بلدة عرابة البطوف داخل لأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48, وقبلها استشهدت معلمة فلسطينية الخميس الماضي دهسًا بشاحنة مستوطن إسرائيلي في بلدة تقوع شرق بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة, كما استشهد سابقا الشهيد فارس أبو هجرس متأثرا بجراحه التي أصيب بها في مسيرة العودة بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة, وكذلك الطفل إسحق عبد المعطي سويلم إشتيوي (16عاماً) من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، ولا زالت قافلة الشهداء تمضي, والاحتلال يمارس سياسة الموت المسروق والذي يتحول فيه الشهيد إلى مجرد رقم يضاف لسجلات الشهداء الميامين .

2019/04/25

تغريدات

Loading...