Menu

اشتية يبلغ عددًا من دول الاتحاد الأوروبي برغبة السلطة بإعادة إحياء "عملية السلام"

شمس نيوز/ رام الله

أبلغ رئيس الوزراء د. محمد اشتية، عددًا من أعضاء البرلمان الأوروبي، بأن الباب ما زال "مفتوحًا لأية مبادرة جادة تهدف إلى إعادة إحياء "عملية السلام"، برعاية دولية متعددة الأطراف، تقودها الرباعية الدولية، كون نجاح عملية السلام مرتبط بوجود وسيط نزيه، ومبادئ واضحة متفق عليها، وشريك جدي، وإطار زمني محدد"، وفق ما نقلت وكالة "وفا" الرسمية عن اشتية.

وجدد اشتية، خلال لقائه، اليوم الأربعاء، عددًا من أعضاء البرلمان الأوروبي، عبر الفيديو كونفرنس، دعوته لدول الاتحاد الأوروبي للمسارعة والاعتراف بالدولة الفلسطينية، للحفاظ على حل الدولتين، في مواجهة مخططات الضم الإسرائيلية.

وقال، إن "إسرائيل خرقت وانتهكت كافة الاتفاقيات الموقعة معها، وليس بوسعنا الآن الاستمرار في الالتزام بهذه الاتفاقيات من جانب واحد".

وأشار إلى "ضرورة أن يقوم الاتحاد الأوروبي، في هذا الوقت الحرج، بدور جاد وفعال لوقف مخططات الضم والمصادرة الإسرائيلية، والتي لن تؤثر على الفلسطينيين فقط، وانما على الأمن الإقليمي أيضا".