Menu

مئات الفلسطينيين يؤدون صلاة الفجر على أحد أبواب الأقصى

شمس نيوز/ القدس المحتلة

أدى مئات الفلسطينيون صلاة فجر الجمعة على باب الأسباط أحد الأبواب المغلقة للمسجد الأقصى المبارك، وسط دعوات للحشد والضغط لفتح الأقصى لصلاة الجمعة بعد أكثر من شهرين من الإغلاق.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي إغلاق الأقصى ومنع الصلاة فيه، تحت ذريعة إجراءات منع انتشار فيروس، كورونا، لكن أوساطا مقدسية ترى في المنع سياسة ممنهجة للتحكم في توقيت فتح المسجد المبارك.

وانتشر هاشتاغ "#جمعة_فتح_الأقصى" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط دعوات لفتح المسجد ورفض التضييقات الإسرائيلية على المصلين والمقدسيين.

وشرعت قوات الاحتلال منذ ساعات الفجر الأولى بنصب حواجز بمنطقة باب العامود وعلى مداخل وادي حلوة في بلدة سلوان للتضييق على المقدسيين ومنعهم من الوصول بوابات الأقصى.

من جهة أخرى، أطلقت فعاليات مقدسية دعوات لفتح المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة فيه، والرباط فيه، وذلك رفضا للتدخلات الإسرائيلية وللتأكيد على عدم الرضوخ للاحتلال.

كما دعا نشطاء مقدسيون رسالة أهالي المدينة والداخل المحتل بشكل خاص وكل من يستطيع الوصول إلى الأقصى التواجد بقوة، بدءًا من اليوم والاستمرار بأداء الصلوات كافة والرباط في المسجد لحمايته والحفاظ عليه.