Menu
اعلان اعلى الهيدر

إسرائيل تسمح بدخول د. مصطفى البرغوثي إلى غزة

خبر: منيب المصري لـ"شمس نيوز": فشل مهمة وفد المصالحة تعني كارثة وطنية

شمس نيوز / عبدالله عبيد

أكد رجل الأعمال المستقل وعضو وفد المصالحة المتجه إلى غزة، منيب المصري، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحاول عرقلة الجهود الفلسطينية لإنهاء الانقسام، ومنع إنجاز ملف المصالحة، وذلك بعد رفضها دخول الدكتور مصطفى البرغوثي، الأمين العام للمبادرة الوطنية، إلى القطاع من معبر إيرز.

وقال المصري في تصريح لـ"شمس نيوز": عملنا جاهدين لإدخال د. مصطفى البرغوثي معنا إلى غزة لأن وجوده بجانبنا مهم جدا". لافتاً إلى أن وفد المصالحة سيصل غزة خلال ساعات.

وقد سمحت قوات الاحتلال للدكتور مصطفى البرغوثي بدخول قطاع غزة ضمن وفد المصالحة بعد مماطلة استمرت ساعات.

وأشار إلى أن حركة حماس وفتح جادتان هذه المرة في إنجاز ملف المصالحة، وكل منهما يحاول إنهاء الانقسام، منوهاً إلى ضرورة وضع الخلافات بعيداً، حتى يتم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في القاهرة والدوحة.

ولفت المصري إلى أن وجود القيادي في حماس موسى أبو مرزوق في قطاع غزة يدل على أن الأمور على ما يرام وأنها تسير نحو الأفضل، مضيفا: منذ أكثر من سبع سنوات ونحن نبحث في هذا الملف ونخرج بدون فائدة، لكن هذه المرة ستكون لصالحنا بإذن الله".

وشدد المصري على أنه "لا مجال للفشل، لأن فشل مهمة الوفد قد تعني كارثة وطنية بكل ما تحمل من تبعات سيئة على الوضع الداخلي الفلسطيني، الذي يمر الآن بمنعطف تاريخي يستوجب من الجميع تحمل مسئولياته، ومواجهة استحقاقاته بما يضمن الحفاظ على المشروع الوطني، وصولاً إلى حقنا في تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة" بحسب تعبيره.

ومن المقرر أن يصل وفد فصائلي من الضفة الغربية إلى قطاع غزة للتباحث مع قيادة حركة حماس حول سبل تنفيذ اتفاق المصالحة. ووصل غزة أمس نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس د. موسى أبو مرزوق للمشاركة في جلسات الحوار التصالحي.