Menu

قادة المستوطنات يهاجمون نتنياهو

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة
هاجم قادة المستوطنات، اليوم الثلاثاء، رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قبل ساعات قليلة من موعد مقرر حدده الأخير، للإعلان، وتنفيذ ضم أراضٍ من الضفة الغربية.
وأفاد موقع (والا) العبري، بأنه "قبل ساعات من الموعد المفترض لإعلان الضم، هناك هجوم شديد من قبل رؤساء مجالس المستوطنات على نتنياهو، مطالبينه بالوفاء بوعده بإعلان الضم".
وأوضح قادة المستوطنات، أن ربط بيني غانتس بالضم، عذر ضعيف، لأنه بموجب اتفاق الائتلاف، يمكن لرئيس الوزراء، أن ينفذ الضم دون موافقة غانتس، وفق الموقع العبري.
وقالوا: "الآن القرار بيد رئيس الوزراء، الذي يجب أن يتحمل المسؤولية، ويثبت روح القيادة، وينفذ وعوده التي وعد بها خلال الحملات الانتخابية".
وكان نتنياهو، أكد أن إسرائيل والولايات المتحدة، ستواصلان خلال الأيام المقبلة، مناقشة مسألة "فرض السيادة" على أراض في الضفة الغربية.
وبحث نتنياهو هذه المسألة مع الطاقم الأمريكي، الذي يزور إسرائيل حالياً، فيما من المقرر، أن تبدأ عملية فرض السيادة يوم غد الأربعاء، كما أعلن نتنياهو عن ذلك.
كما اجتمع وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي اشكنازي في القدس بعد ظهر اليوم، مع طاقم السلام الأمريكي، برئاسة مبعوث الرئيس ترامب للشرق الأوسط آفي بركوفيتش، لبحث السيناريوهات المتوقعة، بصدد تطبيق خطة الضم.
وفي وقت سابق، ألمح نتنياهو إلى أن هناك مسائل، في إشارة محتملة إلى خطة السيادة، لا يمكنها الانتظار إلى حين زوال (كورونا)، منتقداً بذلك تصريحات سابقة لوزير الجيش بيني غانتس.