Menu

الشيخ عزام لـ"شمس نيوز": مسؤولية كبيرة بانتظار الناجحين والمتفوقين في الثانوية العامة

شمس نيوز/غزة

توجَّه عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام، بالتهنئة والمباركة للطلبة الناجحين في الثانوية العامة، ولذويهم، معتبراً النجاح خطوةً نحو المستقبل، ومسؤولية كبيرة، تؤسس لرفع المعاناة عن شعبنا واسترداد حقوقه.

وقال الشيخ عزام في تصريحٍ خاص لوكالة "شمس نيوز" :" نتوجه بأصدق عبارات التهنئة لأبنائنا وبناتنا الطلبة، الذين منَّ اللهُ عليهم بالنجاح والتفوق".

وأضاف "الابتهاج بالنجاج شيءٌ فطري، فُطرت عليه نفس الإنسان في أي من مجالات الحياة"، لافتاً إلى أن رد الفعل الطبيعي يكون بحمد الله سبحانه وتعالى وشكره، على أي نجاح أو إنجاز يحققه الإنسان.

كما اعتبر الشيخ عزام، النجاح فرصةً للتقرب من الله أكثر لشكره، وتأكيد الاعتراف بفضله وكرمه، مستشهداً بقوله تعالى "وما بكم من نعمةٍ فمن الله".

وأشار إلى أن هناك بهجةً إضافية لكون أبنائنا وبناتنا تمكنوا من تحقيق النجاح والإنجاز الكبير في ظل الظروف الصعبة، التي يعيشها شعبنا، ورغم التهديدات المستمرة من قبل أعدائنا المحتلين.

ونوه الشيخ عزام إلى أن النجاح هو خطوةٌ نحو المستقبل، وهو مسؤولية كبيرة يَحملها أبناؤنا وبناتنا ليبذلوا كل جهدهم لرفع المعاناة عن شعبهم واسترداد حقوقه.

وشدد على أنه مهما كانت التخصصات التي سيختارها الناجحون والمتفوقون، فالواجبُ توظيفُ التخصصِ والعلم والمعرفة لمصلحة الشعب والأمة.

ووجَّه الشيخ عزام، كلمةً واجبةً لأبنائنا وبناتنا الذين لم يحققوا ما يريدون، جاء فيها "تفاءلوا دوماً، فالحياةُ لا ولم تتوقف، والكبوةُ لا تعني نهاية العالم، والإسلام حثّ على التفاؤل، وعدم اليأس".

كما وجَّه عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، تهنئةً للآباء والأمهات، الذين سهروا وتعبوا من أجل أبنائهم، وحرموا أنفسهم من أشياءَ كثيرة، ليوفروا للأبناء أدوات النجاح والتفوق.

وختم الشيخ عزام، حديثه قائلاً :"مبارك لأبنائنا الطلبة الناجحين والمتفوقين.. مبارك للآباء والأمهات.. مبارك للهيئات التدريسية.. وأدام الله الأفراح والسعادة على شعبنا وأمتنا".