Menu

سعاد عدوان.. ألم فراق شقيقها لم يمنعها من التفوق

شمس نيوز/ غزة (خاص)

قبيل بدء امتحانات الثانوية العامة مطلع أيار/ مايو الماضي، فجعت الفتاة سعاد محمود عدوان من مدينة رفح جنوب قطاع غزة بوفاة رياض شقيقها غرقًا.

مرت سعاد بأيام عصيبة أثناء تقديمها للامتحانات، لكنها أصرت على أن تتفوق في الثانوية العامة، لتطوي صفحة حزينة، وتدخل الفرحة إلى قلب العائلة.

وتوفي رياض محمود عدوان البالغ من العمر (15 عامًا) في 1 مايو 2020، غرقًا في بحر السودانية شمال قطاع غزّة، أثناء ممارسته رياضة السباحة، حين كان في زيارة بيت جده بتلك المنطقة.

وتقول الفتاة لـ"شمس نيوز"، إن ذلك الحدث كان يلوح في ذهنها أثناء دراستها وداخل قاعات الامتحان، إلا أنه شكل دافعًا داخلها لأن تهدي تفوقها لروح شقيقها وللأسرة المكتوية بنار الفراق والألم.

وحصلت سعاد على معدل 97% في الفرع الأدبي، موضحةً أنها غير راضية بهذه النسبة، لكنها في الوقت ذاته تحمد الله وتشكره بأن منَّ عليها بهذه القوة لتحقق نتيجة تفرح قلب العائلة، مؤكدةً أنها تنوي دراسة القانون الدولي لتصبح مستقبلاً سفيرة تحمل هم القضية الفلسطينية إلى العالم.