Menu

"كوخافي" يتوقع رداً من حزب الله و"غانتس" يحمّل لبنان وسوريا مسؤولية أي هجوم

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

توقع رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي، اليوم السبت، أن ينتقم حزب الله، خلال الأيام المقبلة، وقبل عيد الأضحى، على القصف الذي تسبب باستشهاد أحد أفراد الحزب، في الهجوم على دمشق، الاثنين الماضي.

وقال كوخافي خلال زيارة للفرقة 91 بجيش الاحتلال، قرب الحدود اللبنانية، "إن التوتر سيستمر خلال الأيام المقبلة".

من جانبه، أوصى وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، مساء اليوم، بتعزيز حالة التأهب على الحدود الشمالية، حسبما أورد موقع "والا" العبري.

جاء ذلك خلال جلسة تقدير موقف حول استمرار حالة التأهب على الحدود الشمالية، بمشاركة كوخافي، ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية تامير هامان، ورئيس شعبة "العمليات" أهارون خليفة.

وأعطى غانتس الجيش أوامر بتعزيز حالة التأهب في المنطقة، واستخدام كافة الوسائل اللازمة.

وقال: "إن "إسرائيل" لن تسمح بأي مساس بها"، على حد تعبيره.

ونوه غانتس إلى أن دولتي لبنان وسوريا سيتحملان المسؤولية المباشرة لأي هجوم يصدر من أراضيهما.