Menu

بسبب إجراءات سلطة النقد.. النقابات الصحية تُهدد بالإضراب

شمس نيوز/ رام الله
دعت النقابات الصحية، الحكومة الى "فرض سلطتها على سلطة النقد ووقف كل إجراءاتها بحق الموظفين جميعا وخاصة موظفي وزارة الصحة حتى صبيحة يوم الأربعاء الموافق 29/7/2020، وإذا لم تتوقف بإعلان واضح عن كل ذلك فإننا سنتوقف عن العمل في كافة مرافق وزارة الصحة ما عدا مراكز علاج الكورونا". محملة المسؤولية عن حياة ابناء شعبنا لسلطة النقد ورئيسها عزام الشوا.
وطالبت النقابات في بيان لها، الأحد، "بتثبيت موظفي العقود في وزارة الصحة والذين مضى على تعيينهم سنوات طويلة وهم الآن في الصفوف الاولى في مواجهة الكورونا وما زالوا على العقود علما ان قضيتهم قد طرحت عدة مرات وكانت هناك وعود بانهاء ملفهم ولكن للاسف لم يكونوا على اولويات الحكومة في التثبيت بل اصبحوا على أولوياتها في مواجهة كورونا ولذا فإن تثبيتهم قد استحق بدون اي مجاملات او تسويف".
فيما يلي نص بيان النقابات الصحية:
بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴾
صدق الله العظيم
الأخوات والأخوة أعضاء الهيئة العامة لنقابات الطب المخبري، التمريض، مساعدو الصيادلة، فنيو التخدير، أخصائيوالعلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي،أخصائيو التغذية ،أخصائيو البصريات،أخصائيو التصوير الطبي والأشعه، أخصائيو التكنولوجيا الحيوية ومفتشو البيئة،وفنيوالرعاية التنفسية، والعاملات الصحيات وموظفي الخدمات الصحية.
تحية الصابرين الصامدين بجانب أسرة المرضى يستبشرون شفاؤهم وعافيتهم ... تحية المؤمنين بعملهم في كل المواقع أن النجاح سيكون حليفهم برفع الألم والمعاناة عن مرضانا... تحية من يجلسون لساعات وأيام خلف الأجهزة لتقديم كل ما يلزم لعلاج مرضانا... تحية من يواجهون الفيروس من مسافة صفر ليردعوه عن الإستمرار في العدوى... تحية لكل كادر صحي وطبي يؤمن انه جزء من معركة مفتوحة مع مرض يمكن قهره بإيمان مطلق بذلك... تحية لمن لم يملك اليأس قلوبهم وعقولهم واستمروا لأسابيع في أماكن عملهم مؤمنين بحتمية الشفاء.
الأخوات والأخوة،
لم يتخاذل أحد منكم جميعا.... تسابقتم في تقديم الخدمة الصحية المطلوبة لأبناء شعبنا دون كلل أو ملل.... آثرتم على أنفسكم وقدمتم كل طاقاتكم في هذه المعركة.... إلتزمتم بكل ما هو مطلوب منكم لا وبل أكثر مما هو مطلوب دون إنتظار مقابل من أحد .... أصيب العديد منكم بالمرض وما زالوا يعانون منه لأنهم في خط المواجهة الأول... تحية اكبار لكل المصابين متمنين لهم الشفاء العاجل والعدوة الى خنادق الفعل والعمل في هذه المواجهة التي ستنتهي بحتمية النصر وهزيمة هذه الفيروس ليعود شعبنا الى المواجهة الأصلب في مواجهة جائحة الإحتلال.
أحبتنا جميعاً،
إن استمراراكم بالعمل بكل قوتكم دون راتب ودون أي مساعدة من أحد... ربما أعطى ظناً ووهما للبعض بإمكانية المس بكم ... فإجراءات ما يسمى بسلطة النقد ... التي بتنا نعتبرها جزءا من مؤسسات الإحتلال للمس بقدرة شعبنا على الصمود... قد ضربت بعرض الحائط كل ما قدمتموه وتقدموه وإستمرت في قمع قدرتكم على الإجراءات الغير وطنية... فما ذنب الموظف الذي انقطع راتبه بفعل الإحتلال... ولم يتلق راتبه من الحكومة أن تقوم مؤسسة تدعى أنها من الوطن بكل هذه الممارسات بحقه... وبالرغم من كل النداءات التي اطلقت وطالبت سلطة النقد بالتوقف عن إجراءاتها إلا أنها إستمرت بذلك هي والبنوك في فلسطين وعليه فإننا في النقابات الصحية:
ندعو الحكومة الى فرض سلطتها على سلطة النقد ووقف كل إجراءاتها بحق الموظفين جميعا وخاصة موظفي وزارة الصحة حتى صبيحة يوم الأربعاء الموافق 29/7/2020 وإذا لم تتوقف بإعلان واضح عن كل ذلك فإننا سنتوقف عن العمل في كافة مرافق وزارة الصحة ما عدا مراكز علاج الكورونا ونحمل المسؤولية عن حياة ابناء شعبنا لسلطة النقد ورئيسها المدعو عزام الشوا.
تثبيت موظفي العقود في وزارة الصحة والذين مضى على تعيينهم سنوات طويلة وهم الآن في الصفوف الاولى في مواجهة الكورونا وما زالوا على العقود علما ان قضيتهم قد طرحت عدة مرات وكانت هناك وعود بانهاء ملفهم ولكن للاسف لم يكونوا على اولويات الحكومة في التثبيت بل اصبحوا على أولوياتها في مواجهة كورونا ولذا فإن تثبيتهم قد استحق بدون اي مجاملات او تسويف.
ومعا سويا لمواجهة كورونا
نص بيان النقابات الصحية.jpg