Menu

شروط الذبح في العيد وكيفية توزيع الأضحية

شمس نيوز/ القاهرة

قال المستشار العلمي لمفتي الجمهورية مجدي عاشور، إن البدء في النحر يكون عقب صلاة العيد، على أن يقوم الأب أو من يعول الأسرة بالتضحية عن من يعولهم.

وأضاف عاشور خلال برنامج "على مسئوليتي" مع الإعلامي أحمد موسى على قناة "صدى البلد"، أنه إذا كان هناك شخصاً تعذر عليه التضحية في العيد ليس عليه حرج، لأنها سنة مؤكدة وليست واجبة، وطالما كانت لديه النية يحصل على الأجر.

وتابع، أن الأضحية يمكن أن يحصل عليها الأسرة فقط، وأيضًا يحصل عليها الأقارب والجيران، بينما يمكن تقسيمها أثلاثًاً منهم ثلث للأقارب والأحباب والفقراء وهو المستحب لضمان ذهابها إلى المستحق، مشيراً إلى أن فترة الذبح تبدأ من أول أيام العيد عقب صلاة العيد مباشرة وحتى غروب شمس آخر أيام العيد.

واختتم المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، أن الذبح في المؤسسات الرسمية من الأفضل، لمنع الأذى عن الطريق والحد من الزحام في الشوارع، خاصة في ظل جائحة كورونا التي نعيشها.