Menu

لماذا ساد "إسرائيل" حالة تَخوف في الدقائق الأولى بعد انفجار بيروت؟!

شمس نيوز/ القدس المحتلة

قالت صحيفة "إسرائيل اليوم" اليوم الثلاثاء، إن حالةً من التخوف سادت "إسرائيل"، في الدقائق الأولى بعد الانفجار في مرفأ بيروت.

وأوضح المحلل العسكري لصحيفة "إسرائيل اليوم" يوءاف ليمور، أن التخوف جاء من احتمال أن يُوجّه حزب الله إصبع الاتهام إلى "إسرائيل".

ولفت ليمور إلى، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، يتابع باهتمام التقارير الصادرة في بيروت، وفي نفس الوقت لا يُخفض مستوى الاستنفار عند الحدود الشمالية، تحسباً من هجوم ينفذه حزب الله.

وقال: "إن الانفجار قد يخلط أوراق حزب الله، لأنه يأتي في وقت يعاني فيه لبنان من أزمات شديدة صحية "كورونا" واقتصادية".

وأضاف ليمور: "في أعقاب هذا الحدث، الذي يبدو أنه الأخطر في تاريخ الدولة، ستكون لدى الجمهور اللبناني رغبة أقل بتوتر أمني زائد ناجم عن - ما أسماها- "نزوة لحزب الله""، على حد وصفه.

وتوقع المحلل العسكري الإسرائيلي أن "تتصاعد الضغوط الداخلية على حزب الله من أجل الامتناع عن "خطوات مغامرة وخطيرة""، على حد تعبيره.