Menu

عدنان يحث الإعلام على تبني إضراب المناضل الفتحاوي خليل أبو عرام

شمس نيوز/ جنين

دعا الشيخ القيادي خضر عدنان الإعلام الفلسطيني إلى تبني إضراب المناضل الفتحاوي خليل أبو عرام والذي يخوض إضراباً مطلبياً عن الطعام احتجاجاً على مماطلة إدارة سجون الاحتلال بالاستجابة لمطلبه، والمتمثل بالسماح له بلقاء نجله أحمد المعتقل إدارياً منذ شهر أيلول 2019م والقابع في سجن النقب الصحراوي، وذلك قبل موعد الإفراج عنه والمتوقع في شهر أيلول القادم.

ومما جاء في رسالة الشيخ القيادي خضر عدنان للإعلام الفلسطيني: "إضراب الأخ المناضل الفتحاوي خليل أبو عرام لرؤية نجله فيه معاني إنسانية كريمة، ولكن مَن مِن إعلامِنا وجهاتنا ينقل ذلك ويتحدث بلسان الوالد الأسير المحكوم بالمؤبد من 18 عامًا التواق لرؤية نجله؛ من كَبُر بأسر والده واعتقل إداريًا من عام.. هل يمكن لأحد أن لا يلتمس كل عذر للأخ المناضل خليل أبو عرام باجتراحه إضرابًا عن الطعام لذلك؟! وإن من طريقة أخرى عند أي كان لرؤية الوالد الأسير لابنه الأسير فليفعلها ويريحه عناء الجوع والإضراب والعزل والتنكيل من المحتل والسجان في طريقه لعناق نجله".

الجدير بالذكر أن الأسير خليل أبو عرام من قادة كتائب شهداء الأقصى في بلدة يطا بمحافظة الخليل وهو معتقل منذ عام 2002م ومحكوم بالسجن مدى الحياة، وهو متزوج وأب لخمسة أبناء، وهو من الأسرى الفاعلين في سجون الاحتلال، وقد تمكن خلال سنوات اعتقاله من إنتاج مجموعة من الدراسات والكتب، ونال شهادة الماجستير خلال أسره.