Menu

لا تخلط هذه الأدوية معا: باراسيتامول وأسبيرين وآيبوبروفين

شمس نيوز / وكالات

يتناول كثيرون مسكنات آلام مختلفة في آن واحد، وهو أمر يحذر منه الأطباء؛ لما قد يسببه من أمراض خطيرة. فما الأدوية التي يجب عدم خلطها معا؟ وما المشاكل التي قد تسببها؟

ويعتاد كثير من الناس استخدام مسكنات الألم بشكل شبه دائم، ومن دون تفكير في الأعراض الجانبية المحتملة أو خطورة خلطها مع أدوية أخرى، لكن غرفة الصيادلة الألمان تحذر من خلط الأسبيرين (aspirin) مع دواء الآيبوبروفين (ibuprofen)، وتشدد على ضرورة تناول الأسبيرين قبل "إيبوبروفين" بنصف ساعة أو بعده بـ8 ساعات، حسب ما نقلته دويتشه فيلله، عن عدة مصادر ومواقع إلكترونية.

وفي حالة عدم الالتزام بهذه التوصية فمن الممكن أن يفقد الأسبيرين فعاليته، وهو ما يمثل خطورة على من يستخدمونه بأمر من الطبيب لمنع تكون الجلطات.

كما توجد مخاطر لاستخدام هذين العقارين بكميات كبيرة في نفس المدة الزمنية، فكل عقار منهما على حده من الممكن أن يتسبب في نزيف الجهاز الهضمي، ويرتفع هذا الخطر إذا تم تناولهما معا.

مضاعفات

وفي بعض الحالات يتسبب هذان العقاران المسكنان في الإصابة بالحساسية وتورم الوجه وطنين بالأذن، ولذلك لا ينصح بتناولهما معا إلا حسب القواعد الزمنية المحددة.

وتوجد العديد من العقارات الأخرى التي لا ينبغي خلطها، مثل "تايلينول" (Tylenol) والأدوية المعالجة لنزلات البرد، إذ تحتوي أغلب أدوية البرد على مادة "باراسيتامول" (Paracetamol)، وتعرف أيضا باسم "أسيتامينوفين" (acetaminophen)، وهي التي يحتوي عليها دواء "تايلينول" أيضا. فإذا تم خلط هذه الأدوية يتعدى الشخص الحد الأقصى المسموح به يوميا من الجرعة المحددة لهذه المادة.

وينصح من يستخدمون مسكنات -يدخل في تركيبها الأفيون- من أجل تخفيف الآلام الشديدة بسؤال الطبيب المعالج قبل تناول هذه المسكنات مع أدوية أخرى، فهنالك خطورة في جمع أو خلط هذه المسكنات مع الأدوية المضادة للتشنجات أو الأدوية المعالجة للاكتئاب وأدوية المساعدة على النوم أو علاج آلام الأعصاب.

كما يجب عدم خلط الأدوية المضادة للحساسية مع أدوية منع حدوث الدوار أو الغثيان أثناء السفر بواسطة السيارة أو غيرها، فالمواد الفاعلة بها متشابهة، ويتسبب جمعهما في الشعور بالدوران والإرهاق والنوم المستمر.

ضغط الدم

أيضا على من يتناولون أدوية ضد ارتفاع ضغط الدم الحذر من استخدام عقارات معالجة انسداد الأنف، والتي بإمكانها أن ترفع الضغط.

كما ينصح بطرح الأسئلة على الطبيب المعالج أو الصيدلي وعدم استخدام دواء دون معرفة معلومات كافية عنه.

وعموما، يجب عدم تناول المسكنات من دون قيود، فتناول هذه الأدوية مدة طويلة أو بكميات كبيرة قد يتسبب في الإصابة بالصداع المزمن أو في تلف الكبد والكليتين.