Menu

وزيران جديدان يستقيلان من الحكومة اللبنانية

شمس نيوز/ بيروت

أعلنت نائب رئيس مجلس الوزراء، وزيرة الدفاع اللبنانية، زينة عكر، اليوم الاثنين، خلال جلسة مجلس الوزراء عن استقالتها من منصبها.

وقالت عكر في مداخلة خلال الجلسة "إن وقوع هذه الكارثة يقتضي استقالة حكومة لا وزراء أفراد، فالحكم مسؤولية، والثورة مسؤولية، والمواطنة مسؤولية، والقضاء مسؤولية، والإعلام مسؤولية، والاستقالة مسؤولية، أين نحن من كل هذا؟".

وأضافت: "لقد عملنا بجهد وضمير وشفافية وتحملنا كلاما جارحا وإشاعات، مرددين "لأجلك يا لبنان هذا قليل". ولأجل لبنان أتمنى أن يتحلى الجميع بالحكمة ويوحدوا الصفوف، لأن الأخطار هي وجودية وليست ظرفية، ولذلك أتمنى أن يتم الاتفاق على حكومة جديدة نزيهة وفعالة بأسرع وقت".

وتابعت "لقد قررت الإستقالة منذ حوالي الشهر لأنني شعرت أننا لا ننتج في هذا الظرف الصعب، لكنني تريثت ولم أقم بذلك، لشعوري بفداحة المسؤولية، ولكن بعد الكارثة أصبح التحدي أكبر".

وأردفت "بعد استقالة الحكومة سأبقى أعمل لآخر لحظة رسميا وشخصيا لتخفيف الوجع، لأن هذا بديهي ولأن الواجب يفرض ذلك".

من جانبه، قال وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، اليوم الاثنين، إن حكومة حسان دياب قررت الاستقالة، وأن الأمر سيعلن لاحقا اليوم، وذلك بعد ساعات من إعلان عدد من الوزراء استقالتهم على خلفية الانفجار الذي ضرب مرفأ بيروت وخلف خسائر بشرية ومادية هائلة.

وأضاف الوزير في تصريح للصحفيين فور خروجه من السراي الحكومي: "نعم استقالت الحكومة.. ودياب سيعلن الأمر بعد قليل"، مشدداً على أن "الاستقالة ليست تهرباً من المسؤولية".

وعقدت الحكومة جلسة برئاسة حسان دياب بحضور 18 وزيراً، وغياب الوزراء المستقيلين، حيث تم إحالة ملف تفجير مرفأ بيروت إلى المجلس العدلي.

وفي سياق متصل، أعلنت رئاسة ​مجلس الوزراء​ أن رئيس الحكومة ​حسان دياب​ سيتوجه بكلمة إلى اللبنانيين مباشرة عند ​الساعة​ السابعة والنصف (بالتوقيت المحلي) من مساء اليوم الاثنين.

وبحسب مراسلة "سبوتنيك" في لبنان، فإنه من المتوقع أن يقدم رئيس الحكومة استقالته من رئاسة الحكومة، إلا أن هناك محاولات أخيرة لثني دياب عن الاستقالة بحسب مصادر في السراي الحكومي.

وكانت وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبدالصمد، أول وزيرة تُعلن استقالتها من الحكومة.

وأفادت وسائل إعلام محلية بمحاولة رئيس الحكومة حسان دياب دعوة الوزراء إلى التريث في استقالاتهم. وفي حال استقال ثمانية وزراء من أصل 20 يشكلون مجلس الوزراء، تعتبر الحكومة بحكم المستقيلة. وقال مصدر حكومي إن دياب اجتمع مع عدد من الوزراء، بينهم وزيرا الاقتصاد والدفاع.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن قرارا اتخذ بإسقاط الحكومة يوم الخميس القادم في البرلمان. ونقل موقع صحيفة النهار عن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قوله: "جلسات مفتوحة للمجلس النيابي اعتبارا من الخميس لمناقشة الحكومة على الجريمة المتمادية التي لحقت بالعاصمة".