Menu

قيادي في حماس لـ"شمس نيوز": لن نسمح بأن يتنعم العدو بالحياة فيما غزة تُحاصر وتُجوّع

شمس نيوز/ توفيق المصري

نفى عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" سهيل الهندي، صباح اليوم الثلاثاء، الأنباء التي تحدثت عن تراجع الدور المصري في ملف التهدئة.

وقال الهندي لـ"شمس نيوز"، "إن قيادة الحركة تضع الأشقاء في مصر بصورة المستجدات والتطورات، وبصورة الحصار الظالم على شعبنا"، مشيراً إلى أن "هذه الدبلوماسية نشطة ومتواصلة ليل نهار، من أجل التخفيف عن أبناء شعبنا، ورفع الحصار عن قطاع غزة".

وعن تهديدات الاحتلال المستمرة بشن عدوان جديد ضد القطاع، والتي تصاعدت وتيرتها في الآونة الأخيرة، قال الهندي: "إننا تعودنا على مثل هذه التهديدات"، مضيفاً، أن "حركة حماس لا ترغب في أن يكون هناك حرب، ولكن إذا فرضت علينا المعركة، فالمقاومة ستتصدى لهذا العدو بكل إمكانياتها.. فهي أعدت عدتها  لمواجهة العدو المجرم".

وتابع عضو المكتب السياسي لحماس: "نحن لا نتمنى الحرب، ونتمنى السلامة دوماً لشعبنا، ولكن إذا فُرضت علينا سنقف أمام العدو بكل شموخ".

وحول القرارات الإسرائيلية الأخيرة بإغلاق معابر قطاع غزة، وتردي الأوضاع الاقتصادية بفعل الحصار، قال الهندي: "إننا نرفض تجويع أبناء شعبنا، ونرفض الحصار الإسرائيلي المستمر منذ 13 عاماً".

وأكد، أن حركة حماس لن تسمح بأن يستمر أهالي قطاع غزة بالعيش تحت هذا الحصار، والجوع، والمرض والأوبئة "فيما العدو يتنعم في هذه الحياة"، وفق قوله.

ولفت إلى، أن المعادلة أمام الاحتلال واضحة جداً، وهي أن يقوم برفع الحصار عن غزة، ليعيش أهالي القطاع حياةً يسودها الهدوء والأمن والطمأنينة.

واعتبر قيام الاحتلال بإغلاق معابر غزة، والتصعيد المستمر على الحدود مع القطاع، معادلةً لن تكون في صالح العدو الإسرائيلي، مؤكداً أن حركة حماس لن تصمت، طالما استمر الحصار.