Menu

مكتب إرشاد الإخوان المسلمين يتواصل مع النظام المصري

شمس نيوز/ القاهرة

كشف نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر إبراهيم منير، عن اتصالات جرت "في السابق" مع النظام المصري.

وأوضح منير في مقابلة مع قناة الحوار، أنه تم التواصل مع قيادات عسكرية مثل رئيس المجلس العسكري السابق المشير محمد حسين طنطاوي، لكن "تبين لاحقاً أنه كان مبعوثا من قبل (الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي".

وأشار إلى أن أحاديث دارت عن إطلاق سراح معتقلي الإخوان في السجون.

كما كشف منير أنه هو المسؤول عن تشكيل اللجنة الجديدة لإدارة الجماعة، لأن تعيين الأسماء هو من صلاحيات المرشد أو نائبه أو القائم بأعماله، مؤكداً أن مجلس الشورى سيتولى مراجعة أعمال اللجنة ومحاسبتها.

وقال :"إن قرار تشكيل اللجنة جاء بعد اعتقال القائم بأعمال المرشد في مصر محمود عزت، وأنه باعتقاله انتهى وجود مكتب الإرشاد داخل مصر، فقد توزع أعضاؤه بين السجون والخارج. وبموجب التشكيلة الجديدة لم تعد الأمانة العامة موجودة، كما لم يعد منصب نائب المرشد موجوداً، وأصبح الأمين العام ونائب المرشد عضوين في اللجنة".

وتطرقت المقابلة مع منير إلى الخلافات داخل الجماعة، حيث اعتبر أن الخلاف الرئيس هو مع أفراد دعوا للعنف في مصر. لكنه أكد أنه يجري العمل على إنهاء الانقسامات، وأن الباب مفتوح أمام من تراجعوا عن موقفهم بشأن العنف، مشدداً على أن الأوضاع في مصر تتطلب الوحدة.