Menu

الآلاف خرجوا مطالبين نتنياهو بالرحيل والشرطة حاولت عرقلتهم

شمس نيوز/ القدس المحتلة
واصل آلاف الإسرائيليين، الليلة الماضية، التظاهر أمام مقر إقامة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في مدينة القدس المحتلة، للمطالبة برحيله ورحيل حكومته، رغم الإغلاق الشامل للحد من انتشار فيروس كورونا.
ووفق وسائل إعلام العدو، فإن هذه المظاهرات تعتبر الـ14 منذ انطلاق موجة الاحتجاج الرافضة لاستمرار نتنياهو في الحكم، بينما يحاكم في ملفات فساد، وفي ظل إخفاقات حكومته في التعامل مع أزمة كورونا وتداعياتها المختلفة.
كما أن التظاهرات امتدت لمنزل نتنياهو في مدينة قيسارية، وعند تقاطعات طرق رئيسية، وجسور في جميع أنحاء كيان الاحتلال.
وفرضت شرطة الاحتلال على المتظاهرين ارتداء الكمامات الواقية، فيما عززت من تواجد قواتها في القدس المحتلة، حيث أغلقت الشوارع المؤدية إلى ميدان باريس، أمام حركة المرور.