Menu

اللجان الشعبية لـ"شمس نيوز": الاحتلال يريد أرضاً محروقة وشعبنا لن يسمح له بمواصلة عربدته

شمس نيوز/ الخليل
دان أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية م. عزمي الشيوخي، اليوم الثلاثاء، اعتداءات المستوطنين المتصاعدة ضد المزارعين الفلسطينيين، لاسيما خلال موسم قطف الزيتون بالضفة الغربية.
وقال الشيوخي لمراسل "شمس نيوز" في الخليل :" الاحتلال يواصل استهداف كل شرائح وقطاعات شعبنا ومقدراتنا وثرواتنا، ولم يسلم من ذلك العدوان المزارعون ومزروعاتهم ومحاصيلهم".
وأضاف "الكل لاحظ الاعتداءات المتكررة والمتصاعدة خلال موسم قطف الزيتون، والتي لم يسلم منها حتى شجر الزيتون نفسه.. بشكل وحشي وهمجي وإرهابي.. أليس هذا إرهاباً وإجراماً يمارس ضدنا وضد وجودنا؟!".
وتابع الشيوخي "إن هذا استهداف للإنسان الفلسطيني، وكل عوامل صموده، وتشبثه بالأرض. وإن العدو يريد أرضاً محروقة، ويريد نهب كل شيء، لكننا نقول له، لن تحقق مرادك، نحن صامدون، منزرعون فوق أرضنا، ولن نرحل منها".
وأشار إلى تعرض مواطنين للإصابة برضوض وكسور، نتيجة اعتداء مستوطنين على قاطفي الزيتون في قرية برقة شرق رام الله.
كما أشار إلى تمكن عشرات المزارعين صباح اليوم من الدخول إلى أراضيهم التي منعوا من الوصول إليها لأكثر من 10 سنوات، برفقة العشرات من المتطوعين ولجان الحماية، لقطف محصول الزيتون، إلا أنهم تعرضوا لهجوم من قبل مستوطني المستوطنة المسماة "ميغرون" بحماية من قوات الاحتلال.
وشدد الشيوخي على أن أبناء شعبنا الصامدين لن يسمحوا بمواصلة هذه العربدة، وهذه الجرائم القديمة المتجددة ضد مزارعينا.
ونوه إلى تعرض المزارعين في غزة اليوم لتجريف مزروعاتهم بواسطة آليات عسكرية إسرائيلية شرق محافظة خان يونس، في محاولة يائسة منهم لفك ارتباطنا بأرضنا، مؤكداً أن شعبنا هو الحقيقة، وأن الاحتلال إلى زوال.