Menu

الشعبية: ماتياس شمالي يتماهى مع "صفقة القرن" ووجهنا إنذاراً له

شمس نيوز/ غزة

طالب مسؤول ملف اللاجئين في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د. بكر أبو صفية، مساء الثلاثاء، إدارة "الأونروا" بأن تأخذ دورها المباشر في غزة، بتوزيع المعونات والأدوية والمعقمات على اللاجئين.

وأشار د. أبو صفية في حديثٍ لإذاعة صوت القدس، تابعته "شمس نيوز" إلى أنه، تم بحث موضوع إعادة المفصولين، وعمال البطالة، وحماية العاملين من فايروس كورونا.

وبيّن، أن ماتياس شمالي لديه فلسفة خاصة تتمحور حول تقليص خدمات "الأونروا" تماشياً مع "صفقة القرن".

وأضاف د. أبو صفية: "نحن نقف أمام هذا الرجل (ماتياس) الذي أصبح بدون مكان في غزة بسبب قراراته، ويجب الوقوف أمامه من الكل الفلسطيني بشكل جاد".

وتابع: "وجهنا إنذاراً لماتياس بأن يقوم بوظيفة وكالة الغوث التي وجدت لأجلها، وهي إغاثة وتشغيل اللاجئين".

ومضى د. أبو صفية قائلًا: "ماتياس يعمل بمعزل من إدارة "الأونروا" ولديه خطة يتماهى معها تماشياً مع صفقة القرن".

ولفت إلى أن "الأونروا" في جميع مناطق عملها الخمس تقوم بواجباتها على أكمل وجه، عدا إدارة الوكالة بغزة التي يقودها ماتياس شمالي بتجاوز صلاحياته الخدماتية إلى سياسية.

ونوه د. أبو صفية، إلى أن ماتياس يقدم تبريرات غير منطقية حول تقليص أعمال وكالة الغوث الدولية.

وأوضح أن خطورة توحيد السلة الغذائية، يعنى الاستغناء عن الموظفين، وإلغاء دائرة البحث الاجتماعي.

ووجه د. أبو صفية، نداءً لمدراء الدوائر في الوكالة، قائلاً: " أنتم تحت المجهر الوطني، ويجب عليكم رفع الصوت عالياً أمام سياسة الوكالة التي ينتهجها ماتياس".