Menu

منظمو مهرجان "هاي": لن نعود لتنظيمه في أبو ظبي إلا بعزل "وزير التسامح"

شمس نيوز/ بيت لحم
أكد منظمو مهرجان"هاي" الأدبي البريطاني، أنهم لن يعودوا إلى تنظيمه مجدداً في أبو ظبي، طالما بقي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على رأس وزارة التسامح.
وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إن هذا القرار جاء من مهرجان "هاي" بعد اتهام منظمته كيتلين ماكنمارا للشيخ الإماراتي بالاعتداء جنسياً عليها، ومحاولة اغتصابها.
وقالت ماكنمارا إن الشيخ نهيان اعتدى جنسياً عليها في 14 شباط/فبراير قبل 11 يوماً من افتتاح المهرجان.
وكانت المناسبة الثقافية التي غطت أربعة أيام قد جمعت رموزا أدبية مثل الحاصل على جائزة نوبل للسلام وول سوينكا، والكاتبة جونغ تشانغ والحائزة على جائزة بوكر بيرناردين ايفاريستو، ومولته وزارة التسامح التي يترأسها آل نهيان.
ورغم الاعتداء عليها إلا أن المناسبة عقدت في موعدها لأن ماكنمارا لم ترد أن يضيع تعب ستة أشهر من التحضير.
وتزعم ماكنمارا أن الشيخ البالغ من العمر 69 عاماً دعاها لتناول العشاء معه، حيث اعتقدت أنها مناسبة لمناقشة المهرجان وأوضاع المعتقلين في السجون الإماراتية. وبدلاً من ذلك تم أخذها إلى فيلا في جزيرة خاصة حيث اعتدى الشيخ عليها.
ونفى الشيخ الإماراتي الاتهامات وقال عبر شركة المحاماة في لندن، شيلينغز: "عبر موكلنا عن دهشته وحزنه من الاتهامات التي وصلت بعد 8 أشهر من الحادث المزعوم. وهو ينكرها".
وقالت كارولين ميشيل، رئيسة مجلس إدارة المهرجان في تصريحات لـ "الغارديان": "كان مجلس إدارة مهرجان هاي واضحًا وهو أنه لن يعود إلى أبو ظبي طالما ظل الشيخ نهيان في منصبه. واتصالاتنا مع وزارة التسامح محدودة، وننتظر ما سينتج عن الجهات القانونية التي تحاول كيتلين البحث فيها وليست لدينا خطط للعودة".