Menu

طريقة سهلة لتعلم اللغة الإنجليزية (الدرس السابع)

كتب: فيصل محمد فضل المولى

الممارسة سر الإتقان!

هل تشعر أنك جيد في الاستماع والقراءة بالإنجليزية ولكنك لا تزال تواجه صعوبة في التحدُّث بها؟ إذا كانت إجابتك (نعم) فأنت تعاني من المشكلة التي يعاني منها كثيرون منا! وسبب هذه المشكلة ببساطة هو أننا لم نمارس التحدث ممارسة كافية!

هناك قاعدة مهمة جداً من قواعد اكتساب اللغات تقول: "إذا أردتَ أن تتقن أيَّ مهارة من مهارات اللغة فينبغي عليك أن تمارس هذه المهارة كثيراً".. وتنطبق هذه القاعدة على إتقان أي مهارة في الحياة.. فهي تنطبق على قيادة السيارة وركوب الدراجة وإجادة السباحة وإتقان الطباعة بالحاسوب وغيرها من المهارات.. فإذا أردتَ أن تستفيد من هذه القاعدة المهمة في تطوير مهارات اللغة الإنجليزية واظب على ممارسة جميع مهارات اللغة.

ذكرتُ في السر الثاني من هذه السلسلة أننا نكتسب اللغات بمهارتي الإدخال (أي: مهارتي الاستماع والقراءة).. فهاتان المهارتان تُسَمَّيَان بمهارتي الإدخال لأننا نُدخِلُ بهما اللغة إلى دماغنا.. فنحن عندما نسمع نكتسب كلمات جديدة وقواعد جديدة وأصواتاً جديدة.. وعندما نقرأ نكتسب كلمات جديدة ونتعلم قواعد جديدة.. ولكن كل ذلك لا يكفي للتحدث بطلاقة.. إذ ينبغي عليك أن تمارس التحدث كثيراً لتصير متحدثاً جيداً.. وينبغي عليك ممارسة الكتابة كثيراً لتصير كاتباً جيداً! فالأمر أشبه بممارسة الرياضة لتقوية عضلات الجسم.. لكن في اكتساب اللغات فإنَّ العضلتين الأساسيتين هما عضلتا الاستماع والقراءة.. استمع كثيراً قبل أن تتحدث.. واقرأ كثيراً قبل أن تكتب.. انظر إلى الطفل الصغير يستمع سنة كاملة ثم يبدأ التحدث بعد ذلك.. ويقرأ الكلمات أو الحروف أو العبارات الجديدة أولاً ثم يكتبها بعد ذلك.. فإذا لم تستمع لن يكون لديك شيء تتحدثه! وإذا لم تقرأ لن يكون لديك شيء تكتبه!

واظب على ممارسة جميع مهارات اللغة حتى تتقنها.. ورَكِّز أولاً على مهارتي الاستماع والقراءة لأنهما أساس اكتساب اللغة!

هذا هو السر السابع "إذا أردتَ أن تتقن أيَّ مهارة من مهارات اللغة فينبغي عليك أن تمارس هذه المهارة كثيراً".. تحياتي إلى أن ألتقيكم في السر الثامن من أسرار تطوير اللغة الإنجليزية!