Menu

لماذا تدرس أمريكا تقليص مدة الحجر الصحي لـ 7 أيام؟

شمس نيوز/ واشنطن

أعلن مسؤول في المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، عن احتمال تقصير مدة الحجر الصحي الموصى بها للأشخاص المحتمل تعرضهم لفيروس كورونا المستجد، وفقا لما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال".

ووفق الصحيفة، فإن الخطوة، التي قد تتخذها المراكز في وقت قريب، تهدف إلى تقصير مدة الحجر بشكل يحفز الأشخاص على الامتثال بشكل أكبر لتعليمات الحجر الصحي، والتقيد بها.

ووفقا لما أشار إليه المسؤول في المراكز، هنري والك، في حديثه إلى الصحيفة، فإن المسؤولين في الوكالة الصحية باتوا على وشك الاتفاق على توصيات للحجر الصحي، قد تتراوح من سبعة إلى عشرة أيام.

ولفت والك إلى أن فترة الحجر الأقصر تتضمن أن يجري الشخص المحجور فحصًا لكورونا للتأكد من سلبية نتيجته.