Menu

الجمهورية مستهدفة لأن مواقفها ثابتة لا تتغير

الزهار لـ"شمس نيوز": إيران تشكل خطراً وجودياً على الكيان واغتيال "زاده" لن يفت في عضدها

شمس نيوز - غزة

مقتطفات من حوار شمس نيوز مع عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور محمود الزهار:

- اغتيال محسن فخري زاده يأتي في سياق المحاولات الأمريكية – الإسرائيلية لإضعاف الجمهورية الإسلامية

- الجمهورية الإسلامية تشكل خطراً وجودياً على الكيان الإسرائيلي مثلما تشكله قوى المقاومة في المنطقة.

- الكيان الإسرائيلي يخشى من القوى الإسلامية الأصيلة التي لا تتغير ولا تتبدل في مواقفها الثابتة لا بإغراءات ولا بضغوط

- العدو الإسرائيلي والإدارة الأمريكية تستهدفان بشكل واضح أي قوى او فصائل أو دول أصيلة ثابتة على المبادئ

- الاغتيال الآثم لن يفت في عضد الجمهورية الإيرانية الإسلامية

- اغتيال العلماء الإيرانيين بحاجة إلى رد صريح وواضح من قبل الجهورية وتقدير الوقت والمكان والكيفية متروك لحسابات طهران

- المجرم دونالد ترامب الذي بعداء صريح وواضح للإسلام بكل مكوناته، ولا مغادرة المشهد إلا بمزيد من الجرائم تجاه الإسلام والمسلمين.

- سواء كان الاحتلال الإسرائيلي أو الولايات المتحدة من يقف خلف الجريمة فلا يعادلها إلا الرد الذي يردع ويمنع

أكَّد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور محمود الزهار أنَّ اغتيال رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا محسن فخري زاده يأتي في سياق المحاولات الأمريكية – الإسرائيلية لإضعاف إيران، مشدداً على أنَّ الجمهورية الإسلامية تشكل خطراً وجودياً على الكيان الإسرائيلي، مثلما تشكله قوى المقاومة في المنطقة.

وقال الزهار في تصريحٍ خاص لـ"شمس نيوز": "الكيان الإسرائيلي يدرك تماماً أن ايران تشكل خطراً وجودياً عليه، لذلك يقوم بمثل تلك الأفعال والإجراءات في محاولةٍ لإضعافها، تماماً كما يحصل مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة".

وأضاف: "الكيان الإسرائيلي يخشى من القوة الإسلامية الأصيلة التي لا تتغير ولا تتبدل في مواقفها الثابتة لا بإغراءات ولا بضغوط، تماماً مثل المقاومة في غزة، من المعروف أن العدو الإسرائيلي يستهدف بشكل واضح أي قوة أصيلة ثابتة على المبادئ، لذلك نجده يستهدف كثير من القوى والدول والمنظمات الإسلامية بشتى الطرق".

وأشار إلى انَّ الاغتيال الآثم لن يفت في عضد الجمهورية الإيرانية الإسلامية، لافتاً إلى انَّ مثل تلك الاغتيالات بحاجة إلى رد صريح وواضح من قبل الجهورية الإيرانية، قائلاً: "مطلوب أن ترد طهران على العدوان، وفق القاعدة القرآنية (جَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا)، ولكن متى وكيف متروك لها ولحساباتها الدقيقة".

وأضاف الزهار: "المجرم دونالد ترامب الذي جاء بعداء صريح وواضح للإسلام بكل مكوناته، لا يريد أنْ يغادر البيت الأبيض إلا بمزيد من الجرائم تجاه الإسلام والمسلمين الذين يدافعون عن أنفسهم وشعوبهم ومعتقداتهم".

وتابع": "سواء كان الاحتلال الإسرائيلي أو الولايات المتحدة من يقف خلف الجريمة فلا يعادلها إلا الرد الذي يردع ويمنع ويعطي رسائل واضحة، واعتقد أن طهران لديها حساباتها الدقيقة بشأن ذلك، فقد تقدم على انتقام وقد تؤجل الأمر".

وأعلنت وزارة الدفاع الإيرانية، في بيان صدر عنها، اليوم الجمعة، اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، أثناء اشتباك بين فريق حمايته وإرهابيين.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الإيرانية: "هاجمت عناصر إرهابية مسلحة، بعد ظهر اليوم الجمعة، سيارة تقل العالم محسن فخري زاده رئيس منظمة الأبحاث والابتكار بوزارة الدفاع".