Menu

فشل استخباري "إسرائيلي"

طائرة مسيَّرة للمقاومة اللبنانية تخترق أجواء الجليل المحتل

شمس نيوز/ بيروت

أعلن الاعلام الحربي المركزي التابع للمقاومة الاسلامية في لبنان اليوم الخميس، أنه وفي اليوم الثاني من مناورة جيش الاحتلال الاسرائيلي والتي سميت بـ "السهم الفتاك" على الحدود الشمالية وفي ذروة استنفار الاحتلال، تمكنت طائرة استطلاع مسيَّرة تابعة للمقاومة اللبنانية من اختراق الأجواء الفلسطينية المحتلة فوق منطقة الجليل.

وأوضح الاعلام الحربي، أنه بعد انتهاء المهمة عادت الطائرة المسيرة إلى قاعدتها في لبنان من دون أن تكتشفها رادارات الجيش الإسرائيلي.

ونوه إلى أن قناة "المنار" التابعة لحزب الله ستبث، في الحلقة الأخيرة من سلسلة "أسرار التحرير الثاني"، مساء غدٍ الجمعة مشاهد التقطتها طائرة الاستطلاع اللبنانية.

وأوضح أنه كان من بين أهداف المناورة منع منظومات طائرات "الدرونز" من أي نوع وأي حجم من تجاوز الحدود ورغم ذلك حدث ما لم يكن متوقع.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي بدأ في 25 تشرين الأول الماضي، تنفيذ مناورة ضخمة على مدى خمسة أيام أسماها "السهم الفتّاك"، حاكت حرباً متعدّدة الجبهات، خصوصاً على "الجبهة الشمالية" مع لبنان وسوريا، وبين أهدافها الرئيسية "هزيمة حزب الله"، ورافقت المناورة حركة نشطة للطائرات الحربية والمروحية الإسرائيلية.