Menu

الإدارة العامة للبترول تكشف مستجدات تطوير المنظومة الالكترونية لمحطات الوقود

شمس نيوز/ غزة

قالت الإدارة العام للبترول، اليوم الأربعاء، إنها أنجزت المرحلة الأولى من مشروع المنظومة الالكترونية لمحطات الوقود الذي أطلقته، مشيرةً إلى أنه مشروع مهم سيستفيد منه المواطن.

وأوضح المدير العام للإدارة إياد الشوربجي أن المشروع يوفر الكثير من البيانات الأساسية للمواطنين بحيث يتم تحديد أماكن محطات الوقود والبترول بدقة.

وأضاف الشوربجي في حديث لإذاعة الأقصى المحلية: "أن المشروع سيوفر بيانات لصناع القرار والأبحاث والدراسات المتعلقة بتنظيم سوق البترول ويسهل عملية الرقابة والتفتيش لهذه المحطات لضمان الجودة ومتطلبات الأمن والسلامة".

وأشار إلى أن المخزون حالي من الوقود في القطاع يصل لـ ٣ مليون لتر وهناك مشروع لتوسعة السعة التخزينية لـ ٦ مليون لتر إضافي ما يوفر مخزون استراتيجي يكفي لمدة لا تقل عن شهر.

وشدد الشوربجي على أن مشروع تعبئة وتوزيع الغاز مرتبط باجراءات الأمن والسلامة لكل العاملين في هذا الحقل، متابعًا "تم الاتفاق مع محطات الغاز بتخزين 40% من سعتها التخزينية مقابل تسهيل مالي من الحكومة لفترة أسبوعين ما يوفر مخزون يساهم في تأمين الغاز للمواطنين".

وتابع حديثه "هناك تعاون وشراكة مع القطاع الخاص بتأجير الصهاريج الحكومية للقطاع الخاص تساهم في زيادة المخزون"، لافتًا إلى أن الإدارة تسعى لتوفير مشروع حكومي من الغاز وجاري اختيار المكان والتخطيط له مع الجهات الشريكة.

ومضى يقول "كان هناك اجتماع لحل مشكلة ترخيص صهاريج محطات الوقود و هناك لجنة تم تشكيلها وقطعت شوطاً طويلاً في اتمام الفحص وتم عمل مناقصة وترسيتها لشركة متخصصة في هذا المجال ، وتجري عملية ترتيب إجراءات الفحص وخلال الأيام القادمة سيتم معالجة الموضوع وحل المشكلة بشكل جذري".