Menu

3 سلالات "كورونا" تهاجم العالم

شمس نيوز/ وكالات

يواجه العالم الآن 3 سلالات متحورة جديدة من فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19″، في إنجلترا وجنوب أفريقيا والبرازيل، فلماذا ترعب العالم؟ وما أسباب مخاوف الخبراء منها؟

نتعرف في هذا التقرير على معنى المتحورات (variant)، ومدى اختلافها عن الطفرة (mutation)، ثم نتعرف على كل سلالة متحورة من الثلاث، والمخاطر التي تشكلها، وفي نهاية التقرير نحمل لكم أخبارا جيدة.

أولا: ما الفرق بين الطفرة والتحور؟

الطفرة (mutation) هي تغير في ترتيب المادة الوراثية في الفيروس، وبعض هذه الطفرات قد لا تترك أثرا في الفيروس، لكن بعضها قد يؤثر في قدرته على الانتقال والعدوى.

التحور (variant) -ويعرف أيضا بالسلالة المتحورة- وهي نسخة من الفيروس تضم مجموعة من الطفرات، مما يعني أن كل سلالة متحورة تضم مجموعة من الطفرات.

ننتقل الآن إلى السلالات المتحورة الجديدة:

السلالة المتحورة البريطانية

الاسم: "بي.1.1. 7" (B.1.1.7)

أهم الطفرات التي تحويها:

"إن 501 واي" (N501Y): هذه الطفرة تجعل الفيروس أكثر انتشارا، وذلك وفقا لتقرير في صحيفة "لوفيغارو" (Le Figaro) الفرنسية، للكتّاب سيريل فانليربيرغ ومارك شيركي وتريستان في وفانسون بورديناف.

"70 ديل-69" (69-70del)

"بي 681 إتش" (P681H)

السلالة المتحورة الجنوب أفريقية

تعرف بأكثر من اسم: "بي.1. 351″ (B.1.351)، و"في2. 501" (501.V2)

أهم الطفرات التي تحويها:

"إن 501 واي" (N501Y)

"كيه 417 إن" (K417N)

"إي 484 كيه" (E484K): وفقا لتقرير لوفيغارو فإن هذه الطفرة تثير قلقا كبيرا لأن لها خصائص مقاومة للأجسام المضادة الأكثر فعالية التي أفرزتها أجساد المرضى المتعافين من "كوفيد-19".

وحذّر علماء من أن السلالة التي اكتُشفت في جنوب أفريقيا ربما تتمكن من التسلل عبر أجزاء من الجهاز المناعي إلى نحو نصف الأشخاص الذين أصيبوا بسلالات مختلفة في وقت سابق، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.