Menu

الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو الحكومة الفرنسية للكف عن التدخل في خصوصية الإسلام

شمس نيوز - الدوحة

طالب الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أ. د. علي القره داغي الحكومة الفرنسية بالكف عن التدخل في خصوصية الإسلام، والتعامل معه بمثل معاملتها للأديان الأخرى.

وقال القره داغي في بيان صحفي وصل "شمس نيوز" نسخة عنه: "إن وثيقة المساجد تتناقض مع ثوابت الإسلام، ومع حرية الاعتقاد المكفولة في جميع العالم بما فيها دولة فرنسا".

ودعا القره داغي عقلاء فرنسا والعالم إلى رفض العنصرية مطلقا، والتمييز الدينى الذي يمارس ضد الاسلام والمسلمين وحدهم في بعض الدول ورفض آثاره السلبية .

وأشاد بالاندماج الإيجابي الذي يجسده عامة المسلمين بفرنسا وغيرها من الدول الغربية،، ويدعو إلى التمسك به، مع الحفاظ على حريات المعتقدات وثوابت كل دين، وأن يتم ذلك من خلال التفاهم والتشاور الحر بين الحكومة وممثلي الاٌقلية المسلمة دون إجبار ولا إكراه.

وأضاف: "من المعلوم أن الإسلام يطالب جميع منتسبيه إلى الالتزام بالعقود والمواثيق التي التزموا بها، وهو أحرص الأديان على تحقيق السلم الاجتماعي والتعايش السلمي بشرط أن تكون ثوابته محفوظة ، فقد قال الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ ) البقرة : (208) وأن الإسلام حينما حكم معظم العالم لم يفرض دينه بالقوة أو بالسيف على أحد، فأول دستور في العالم يكفل حقوق غير المسلمين هو صحيفة المدينة التى خصصت (27) مادة لحقوق اليهود والوثنيين في المدينة"، مضيفاً: "أكثر من ذلك فإن الإسلام حافظ على جميع حقوق غير المسلمين وأموالهم حتى التي هي محرمة في نظره، فمنع الاعتداء عليها".