غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

مكاننا معروف ولن نستجدي

بالصور أهالي الشهداء: مستمرون في اعتصامنا وصولًا لإنصافنا وسيكون لنا تأثير في الانتخابات

وضع القراءة
ع ع
photo5303072601310081863.jpg
شمس نيوز/ محمد أبو شريعة

يواصل أهالي شهداء عدوان العام 2014 على قطاع غزة، والشهداء المقطوعة رواتبهم في يناير 2019، اعتصامهم أمام مقر مؤسسة الشهداء والجرحى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، في إصرار منهم على المطالبة بحقوقهم.

ونظم أهالي الشهداء، اليوم الأحد، مسيرةً تجاه مقر الإذاعة والتلفزيون الرسمي في قطاع غزة، في محاولة منهم لينقل التلفزيون وقائع احتجاجاتهم ومطالباتهم بصرف مستحقاتهم التي مر عليها قرابة السبعة أعوام، ويوصل رسائلهم إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقيادة السلطة.

photo5303072601310081860.jpg
 

وأصر أهالي الشهداء على إكمال اعتصامهم رغم الحالة الجوية الصعبة التي مرت بالقطاع خلال الأيام الماضية، كما يقول المتحدث باسم اللجنة الوطنية لأهالي الشهداء علاء البراوي، مشيرًا إلى أن وضع أهالي الشهداء كما هو ولم يطرأ عليه أي جديد سوى وعودات قبل البدء بلقاءات القاهرة ولم تنفذ أي منها لا من قبل قيادة السلطة ولا من اللجنة الحكومية وحركة حماس في غزة.

وأوضح البراوي خلال حديث مع "شمس نيوز"، أن جميع الفصائل والتنظيمات وقيادة السلطة تؤكد أن رواتب أهالي الشهداء حق لا يمكن التراجع عنه.

وأكد أنهم مستمرون في الاعتصام منذ أكثر من 35 يومًا، حتى خلال المنخفض الجوي لم يغادر أهالي الشهداء خيمتهم، مضيفًا "إصرار أهالي الشهداء يقول للقيادة أنتم ذاهبون نحو الانتخابات، ولن يكون لأهالي الشهداء مشاركة فيها ما لم تحل قضيتهم، يجب إنهاء ملف عوائل شهداء وجرحى عدوان 2014، والمقطوعة رواتبهم من شهداء وجرحى قبل الدخول في غمار العملية الانتخابية".

ووجه البراوي رسالة لكل من يريد العمل على طرح برنامجه الانتخابي أمام أهالي الشهداء قائلاً: "نحن نقول بالحرف الواحد للجميع (أرجوكم ما أحد يأتي يعرض البرنامج الانتخابي الخاص به لدينا، لأننا لن نستقبله ما لم يحل هذا الملف بشكل جذري)"، مشددًا على أن أهالي الشهداء رفضوا في بداية الأمر تحديث بياناتهم الانتخابية، لكن الضغط عليهم من أجل الوصول إلى قيادة تساعدهم في حل موضوعهم هو ما دفعهم لتحديثها.

وأضاف "1973 أسرة شهيد ليس عددًا كبيرًا حتى يتنصل منه المختصون ليقال أنه يريد موازنة أو يرمى الحمل على بعض، قضية الشهداء والجرحى والأسرى مثلها مثل قضية القدس، مثل كل القضايا"، مشيرًا إلى أن لسان حال أهالي الشهداء يقول "طالما هناك انتخابات مطلوب من الكل انهاء معاناة أسر الشهداء وصرف مستحقاتهم بالكامل".

photo5303072601310081859.jpg
 

واستهجن البراوي الحديث الدائر عن اعتماد أهالي الشهداء سيكون من الشهر الذي يصدر به المرسوم الرئاسي الخاص بذلك دون النظر بالسنوات الماضية، موضحًا أن قانون مؤسسة الشهداء يقول عندما تستكمل أوراق الشهيد يتم صرف له مخصصات، شهداء عدوان 2014 بعد اسبوعين من انتهاء العدوان فتحوا حساباتهم في البنوك، وهذا يتطلب العمل على صرف مستحقات السنوات السبع الماضية.

وعن الفعاليات الموازية التي سيقوم بها أهالي الشهداء خلال الفترة المقبلة قال: "سنتجه خلال الأسبوع الجاري إلى مقار الفصائل المشاركة في لقاءات لقاهرة والذين حملناهم أمانة طرح هذا الملف على طاولة الحوار، لنرى ما الذي توصلوا له بهذا الخصوص، كونهم لم يأتوا بأي معلومة عن هذا الملف رغم مرور أسبوعين على انتهاء الحوارات، مشددًا على أن أهالي الشهداء سيطالبونهم بإصدار بيان يوضحوا من خلاله ما حصل في ملفهم خلال اللقاءات.

وعن لقاء أهالي الشهداء بوفد مركزية "فتح" المتواجد في قطاع غزة: قال " في أوقات سابقة كان كنا نذهب إليهم ونعمل على مطالبتهم بحقوقنا، ورغم العلاقة الجيدة بأعضائه، ولكن اليوم لن نتجه لأحد أهالي الشهداء لديهم مقر اعتصام لا يبعد عن الفنادق المتواجدون فيها سوى بضعة أمتار، هم عليهم القدوم لأهالي الشهداء والاتصال بهم ليخبرهم بأن الموضوع قد حُل".

photo5303072601310081858.jpg
photo5303072601310081861.jpg
photo5303072601310081862.jpg
photo5303072601310081863.jpg