غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

تقرير يكشف أعراض مرض مزمن يصيب الملايين

فرط الحركة.jpg
شمس نيوز - وكالات

يعد اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من الاضطرابات التي تصيب الطفل في مراحل النمو، حيث يبدأ في مرحلة الطفولة، ويستمر جزئيًا حتى مرحلة البلوغ.

وبحسب موقع "تايمز أوف إنديا"، يعد اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) حالة مزمنة تؤثر على ملايين الأطفال وغالبًا ما تستمرُّ حتى مرحلة البلوغ، فهو حالة عقلية قد تسبب مستويات أعلى من المعتاد من السلوكيات المفرطة النشاط والاندفاعية.

وقد يجد الأشخاص الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه مجموعة من المشكلات المستمرة، مثل صعوبة الحفاظ على الانتباه، وفرط النشاط، والسلوك الاندفاعي، وصعوبة في التركيز على عمل واحد، وقد يؤدي ذلك إلى ضعف العمل أو الأداء المدرسي، وتراجع الثقة بالنفس، وغيرها من المشكلات التي يتم نَسْبُها إلى اضطراب الانتباه وأهمها:

نقص التركيز:

هي المشكلة الأساسية لمن يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وقد يجد الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة صعوبة في التركيز على مهمة معينة وغالبًا ما يتركونها غير مكتملة، فقد يواجه الأشخاص صعوبة في إنهاء المهام اليومية الأكثر اعتدالًا مثل التنظيف ودفع الفواتير وغيرها.

صعوبة الحفاظ على الانتباه:

لا يستطيع الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه الجلوس في الفصل الدراسي وقد يكونون عادةً أكثر الأطفال نشاطًا في الفصل، لكن هذا غالبًا ما يكون مصحوبًا بعدم الانتباه، وقد يكون الأشخاص المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه غارقين بأحلام اليقظة طوال الوقت، هذا أكثر شيوعًا عند الفتيات مقارنة بالفتيان، ويمكن أن يؤثر ذلك بمرور الوقت على حياة الفرد المهنية.

السلوك الاندفاعي:

ليس لديهم سيطرة على عواطفهم وغالبًا ما يتصرفون بتهور ويتخذون قرارات متهورة قد لا تكون جيدة لحياتهم الشخصية أو المهنية.

العلاقات المضطربة:

قد لا يؤثر اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه على المستوى المهني للشخص المصاب فقط، بل يؤثر على حياته الشخصية أيضا، وهذا لا يعني أنهم غير قادرين على تكوين علاقة أو التفاعل مع الآخرين بشكل جيد، فقد تكون مهارات الاتصال لديهم رائعة، لكنهم لن يكونوا قادرين على التمسك بهذه العلاقة.

عدم الاستقرار الوظيفي:

تبديل الوظائف أمر طبيعي، ولكن في حالة اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، فهذا الأمر متكرر للغاية، وغالبًا ما يواجهون مشكلة في الوظيفة فهم يغيرون وظائفهم بشكل متكرر ويواجهون صعوبة في العمل.