غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

غصة في قلب صفاء

ابنة "أمير الظل" تحقق حلمه.. فرحة مع "وقف التنفيذ"!

امير الظل.jpg
شمس نيوز -محمد أبو شريعة

"أبشر أمير الظل، فقد حققتُ مبتغاك، وحصلتُ على أعلى الدرجات في الثانوية العامة، تحديت كل الصعاب، كما كنت تحثني وأخوتي في رسائلك من وراء القضبان، لنكون متقدمين ومتفوقين في مجالات الحياة المختلفة"، بهذه الكلمات افتتحت صفاء البرغوثي ابنة الأسير عبد الله حديثها عن فرحة نجاحها في الثانوية العامة.

صفاء التي حصلت على معدل 98.3% في الفرع العلمي، تقول في حديث مع "شمس نيوز" "إنها تغلبت على كل الصعاب التي واجهتها خلال مراحل التعليم المختلفة، لتصل لغايتها وحلمها بالتفوق".

وأشارت إلى أن سنوات غياب الوالد عنها بالإضافة إلى جائحة كورونا وما تبعها من تحول للتعليم المنزلي والتعليم عن بعد، وغيرها الكثير من الأمور كانت معيقات، وتحديات قررت مواجهتها، وتحقيق هذا الحلم.

تكمل البرغوثي "الإصرار على الوصول للمبتغى بحاجة إلى جهد مستمر ومتواصل، وهو ما حصل بالفعل، من خلال رسائل الوالد من سجنه التي كانت تحثنا على الاستمرار بالتقدم، وتعب أمي وسهرها لليالي طوال لأكون من المتميزين والناجحين في الحياة".

وأهدت نجاحها لوالدها الأسير عبد الله، وللأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، معربة عن أملها بأن تكتمل الفرحة بالإفراج عنهم ونيلهم لحريتهم بالقريب العاجل.

من ناحيتها، أم أسامة والدة صفاء، وزوجة الأسير البرغوثي، لفتت إلى أن فرحة الاحتفال بالتفوق كانت منقوصة لعدم وجود عبد الله ليرى هذا النجاح الباهر لصفاء.

واستدركت "عبد الله تلقى خبر تفوق صفاء بكل فرح، وابتهاج، كان يأمل أن يكون بجانبها، ليحتفل معها به، وليقدم لها هدية التفوق بيديه".

ومضت أم أسامة تقول "هذا العام شكل لنا حالة من التعب والارهاق علينا وعلى صفاء، بالإضافة إلى جائحة كورونا التي أعاقت التعليم الوجاهي، كل هذه الظروف الحمد لله تغلبت عليها صفاء بإرادتها لتفرحنا وتفرح والدها".

والأسير عبد الله البرغوثي يعد صاحب أكبر محكومية في العالم، حيث يقضي حكماً بالسجن المؤبد 67 مرة، إضافة إلى خمسة آلاف ومائتي (5200) عام، في سجون الاحتلال.

ويتهمه الاحتلال بقتل 67 إسرائيلياً في سلسلة عمليات نفذت بين العامين 2000 و2003م.