غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

بالفيديو طلبة يهشمون مدرستهم في غزة.. ألا يحتاجون إلى "فلكة" قاسية أم سينتهي الأمر بفنجان قهوة؟!

مدرسة في غزة.jpg
شمس نيوز - محمد أبو شريعة

في حادثة خطيرة، ولم تعهدها مدارس قطاع غزة، منذ فترة طويلة، هاجم عدد من الطلبة، إحدى مدارس القطاع، وأتلفوا مكوناتها، واعتدوا على طاقمها التعليمي والإداري، وعلى الطلاب.

هذا العمل الذي يعد شاذًا عن مبادئ وقيم مجتمعنا الفلسطيني، وأهل قطاع غزة بشكل عام، أثار حفيظة المواطنين، والمراقبين، الذين دعوا لضرورة الضرب بيد من حديد لكل من ساهم في هذا الاعتداء.

المختص في الشؤون التعليمية محمد الحطاب شدد على أن ما حدث يتطلب تغليظ العقوبة على المعتدين، وتجاوز الفصل أو النقل، مشيرًا إلى أن ما حدث يعد تجاوز غير مسبوق.

وقال الحطاب: "الوزارة مطالبة أن تجعل من المعتدين عبرة وأن يشعروا بالعار حفاظاً على هيبة المدرسة".

وبحسب المختص بالشؤون التعليمية، فإن بعض الأهالي لديهم استهتار بنظام العقاب والانضباط المدرسي، نظراً لعدم شمول الأمر على الاعتقال في الإصلاحية.

وأضاف الحطاب "تجاوز الأمر عبر الكلمات وتقبيل الرأس وفنجان القهوة، سيضع احترام المدرسة على المحك، ننتظر أكثر من جهة للمشاركة في معالجة الأمر، بما يحقق مصلحة المسيرة التعليمية".

من ناحيتها وزارة التربية والتعليم أكدت أن جميع مدارس قطاع غزة، شهدت انضباطًا في العمل وانخفاضًا ملحوظًا في أعداد التجاوزات التي تسجل.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد النجار، "المدارس الحكومية والخاصة، والتابعة لـ "الأونروا"، منضبطة بشكل عام، حيث لم تسجل طيلة السنوات الماضية أي اشكالية".

وأوضح النجار في حديث مع "شمس نيوز" أن ما حدث اليوم في مدرسة غازي الشوا، هو حدث شاذ لا علاقة له بأخلاق أو تقاليد الطلبة وأهاليهم في قطاع غزة".

وبيّن أن ما حصل هو قيام مجموعة من خارج المدرسة بالاعتداء على المدرسة في حادثة مستغربة ومستهجنة.

وأضاف "تم التواصل مع مجلس أولياء الأمور، وكل أصحاب الشأن، وتم تدارك الأمر وعاد الدوام إلى طبيعته في المدرسة".