غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

يروي القصة لشمس نيوز

محسن المري.. شاب قطري لقن صحفيًا إسرائيليًا درسًا على الهواء مباشرة

محسن المري شاب قطري رفض الظهور على قناة اسرائيلية.jfif
شمس نيوز - مطر الزق

"أخبرني أنه من إسرائيل؛ فأخذتني الغيرة والغضب الشديد، ففلسطين قضيتي، وما يجري فيها من احتلال وقتل وتدمير يؤلمني ويؤذيني؛ لكن حاولت إمساك نفسي قدر المستطاع" بهذه الكلمات بدأ الشاب القطري محسن المري حديثه لـ"شمس نيوز" عن ردة فعله أثناء محاولة أحد الصحفيين الإسرائيليين إجراء مقابلة صحفية مع الجماهير العربية المشاركة في بطولة كأس العالم 2022 في قطر على قناة "إسرائيلية".

الشاب محسن محمد المري (25 عامًا) ولد في العاصمة القطرية الدوحة، وتشرّب حب فلسطين في جميع المراحل الدراسية بمدارس قطر الحكومية، إذ قال: "منذ نشأت ومدارسنا الحكومية تعلمنا وتزرع فينا الغيرة، وعدم قبول فعل الكيان الصهيوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

يضيف المري بكل فخر وعزة وكبرياء: "القضية الفلسطينية بالنسبة لنا كشعب قطري مهمة جداً؛ لذلك فإننا نربي أطفالنا ونعلمهم بأن ما يحدث في فلسطين من احتلال وقتل للنساء والأطفال والشيوخ وتدنيس للمسجد الأقصى المبارك لا يمكن أن نرضى به مطلقًا".

فالشاب محسن المري لم يتوقع أثناء تسوقه في أحد الأسواق الشعبية في الدوحة أن يُجري لقاءً صحفيا، إذ أنه تفاجأ بوجود صحفي خلفه يطلب منه إجراء مقابلة صحفية عن كأس العالم 2022، فبادره محسن عن نية صافية الابتسامة والترحيب، وأبلغه بموافقته على أن يمهله بضع دقائق؛ ليستعد للمقابلة التي انتهت سريعًا.

يقول محسن: "من عاداتنا العربية أن نُحسن التعامل مع الضيف ومبادلته الابتسامة والبشاشة؛ لينقل صورة إيجابية عن دولتنا الحبيبة"، وهذا ما حدث فعلًا بين محسن والصحفي قبل لحظات فقط من اكتشاف جنسية الصحفي والقناة التي يعمل بها.

سأله الصحفي: "من أين أنت؟"، فرد محسن مسرعًا: "أنا من قطر" ففرح الصحفي جدً، ووافق محسن على إجراء مقابلة بعد دقائق حتى ينهي شراء ما يلزمه من السوق، وأثناء تلك اللحظات سأله من باب الفضول: "أي قناة هذه" فأجابه الصحفي مسرعًا: "قناة إسرائيلية"، هنا توقف محسن للحظات قليلة عن الشراء، واتسعت حدقة عينيه مستغربًا، وسأله هل أنت من إسرائيل؟، فرد عليه: "نعم".

اتخذ محسن قرارًا بالتراجع لخطوات قليلة إلى الخلف، في تلك اللحظات أدرك الصحفي الإسرائيلي رفض محسن إجراء المقابلة فبادره بسؤال: "هل ترغب بإجراء مقابلة مع قناة إسرائيلية؟، هنا تجلت عظمة القضية الفلسطينية في قلب محسن الذي كان رده بكلمة واحدة (لا).

يقول محسن لـ"شمس نيوز": "أخذتني الغيرة والغضب الشديد تجاه هذا الصحفي؛ لكن حاولت إمساك نفسي حيث أنني لن أنزل إلى مستوى هابط مثل مستواه، أو أرد عليه بالسب أو غيره من الكلام المسيء؛ فأخلاقنا لا تسمح لنا بالرد المسيء، واكتفيت بالتجاهل وترك المقابلة فورا".

وأشار إلى أن أنظار العالم أجمع تتجه إلى دولة قطر؛ لمشاهدة كأس العالم، وهذه فرصة من وجهة نظر محسن لاستغلالها جيدًا من الشعوب العربية والجالية الفلسطينية؛ لتوعية الناس بأن هناك أرضاً اسمها أرض فلسطين، وهي محتلة من كيان إسرائيلي صهيوني أعطيت له فلسطين من شخص لا يملك لشخص لا يستحق منذ عام 1917م.

ولفت إلى أن الشعوب العربية لا تفقد الأمل مطلقًا، قائلًا: "نؤمن أنه ذات يوم سيتحقق حلمنا العربي، ويخرج منا بطل مثل صلاح الدين الأيوبي ويحرر فلسطين، فلكل بداية نهاية، ومثل ما بدأ الكيان الصهيوني في الاحتلال لابد بمشيئة الله أن تنتهي".

واستذكر محسن مواقف أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بما يتعلق بالقضية الفلسطينية إذ قال: "رغم انشغالنا بكأس العالم إلا أن قطر ممثلة بصاحب السمو أمير البلاد لا ل يمكن أن تنسى فلسطين، فقد ذكرها بكل جوارحه أمام الأمم المتحدة، وأكد على حرصه على القضية الفلسطينية".

وبين أنه من واجب الجماهير العربية العاشقة لكرة القدم التي توالت بالقدوم إلى دولة قطر استغلال الحدث العالمي؛ بالوقوف إلى جانب فلسطين، ورفع راية فلسطين أمام العالم، وإبلاغ شعوب العالم بأن هناك دولة محتلة من قبل كيان صهيوني غاصب يقتل الأطفال والنساء بغير حق.

ووجه محسن رسالة إلى الشعب الفلسطيني جاء فيها: "رسالتي إلى الشعب الفلسطيني: اصمدوا يا أبطال فإن الله معكم ونحن معكم قلبا وقالبا وما يؤذيكم يؤذينا، وما يحزنكم يحزننا، فصبرا جميلا والله المستعان، وإني على يقين أنه سيأتي يوم وستتحرر فلسطين بأيدي أبطالها ونصلي جميعا في المسجد الأقصى بإذن الله".