غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

بحجة العراقيل.. نتنياهو يعتزم طلب تمديد التكليف

بنيامين نتنياهو.jpg
شمس نيوز - القدس المحتلة

قالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، إن رئيس حزب الليكود، المكلف بتشكيل حكومة الاحتلال المقبلة، بنيامين نتنياهو، توجه لرئيس الاحتلال، يتسحاق هرتسوغ، لطلب تمديد مدة التكليف بـ14 يوما إضافيا، والتي ينص عليها القانون "الإسرائيلي" وتخضع لتقدير الرئيس، وذلك في ظل العقبات التي تعرقل تشكيل الحكومة.

ووفق ما أوردت هيئة البث الإسرائيلية ("كان 11")، مساء اليوم الثلاثاء، علما بأن القانون الإسرائيلي ينص على منح عضو الكنيست المكلف، مهلة لمدة 28 يوما لتشكيل الحكومة، وفي حال فشل المرشح بمهمته، فإنه يمكن أن يحصل على تمديد بـ14 يوما وفقا لتقديرات الرئيس الإسرائيلي.

وكان الرئيس الإسرائيلي، هرتسوغ، قد كلف نتنياهو في 13 تشرين الثاني/ أكتوبر الجاري، بمهمة تشكيل الحكومة، بعد حصوله على دعم 64 عضوا في الكينست من أصل 120، وتنتهي المدة التي يمنحها القانون لنتنياهو بعد 12 يوما، ويرى مسؤولون في الليكود أنهم لن يكونوا قادرين على التوصل إلى اتفاقات ائتلافية خلال هذه المدة.

وذكرت "كان 11" أن طلب نتنياهو المتوقع يأتي في ظل العقبات التي تعرقل تشكيل حكومة نتنياهو السادسة، بما في ذلك الصعوبة التي تواجه الليكود في استبدال رئيس الكنيست، وسن قانون يمكن تعيين رئيس حزب شاس، أرييه درعي، في منصب وزير، ورفع رئيس حزب "عوتسما يهوديت"، الفاشي إيتمار بن غفير، من مطالبه لدخول الائتلاف.

وفي هذه الأثناء، تنصب جهود نتنياهو في المفاوضات الائتلافية على تعيين رئيس جديد للكنيست، ولو بشكل مؤقت، لدفع عملية التفاوض مع حزب "شاس" إلى الأمام، وأشارت التقارير إلى أن المرشح الرئيسي لتولي المنصب هو عضو الكنيست المقرب من نتنياهو، ياريف ليفين.

وترفض قائمة "يهدوت هتوراه"، في هذه المرحلة، الاستجابة إلى طلب نتنياهو في هذا الشأن، وتتهمه بالتلكؤ في المحادثات مع ممثلي القائمة حول تشكيل الحكومة؛ من جانبه، أوضح رئيس الكنيست الحالي، ميكي ليفي ("ييش عتيد")، أن الهيئة العامة الكنيست ستصوت على تعيين رئيس لها، مباشرة بعد تلقيه طلبا بهذا الشأن موقعا من قبل 61 عضو كنيست.

وفي ظل تعثر المفاوضات الائتلافية، أخطر المسؤولون في "يهدوت هتوراه"، نظراءهم في الليكود، أن كتلة الحزب الحريدي لن تدعم استبدال رئيس الكنيست، إلى حين تحقيق تقدم ملموس في المفاوضات، بما يشمل التوافق على القضايا الجوهرية وتوزيع الوظائف.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن حزبا الليكود و"الصهيونية الدينية"، في بيان مشترك، أنهما توصلا إلى تفاهمات حول معظم المواضيع وعلى وشك توقيع اتفاق ائتلافي. وجاء في البيان أن الصهيونية الدينية ستوافق على تعيين رئيس مؤقت للكنيست بشكل فوري، بناء على طلب نتنياهو.

وجاء في البيان المشترك أنه "تقدمنا هذه الليلة في المفاوضات ونحن على عتبة التوقيع على تفاهمات حول غالبية المواضيع" وأن المفاوضات بينهما ستستمر اليوم. وأضاف البيان أنه "خلافا للتقارير المنشورة، الصهيونية الدينية لا تعارض تعيين رئيس مؤقت للكنيست، واستجابت هذه الليلة لطلب نتنياهو" في هذا الشأن.

وأعلن الليكود أمس عن تقدم في المفاوضات خلال محادثات أجراها نتنياهو مع رئيس الصهيونية الدينية، بتسلئيل سموتريتش، وبمشاركة طاقمي المفاوضات عن الحزبين بهدف تشكيل الحكومة.

ويسعى نتنياهو إلى تعيين رئيس مؤقت للكنيست من أجل تمرير قوانين وتعديلات قانونية، وفي صلبها تعديل "قانون أساس: الحكومة"، بهدف شرعنة تعيين درعي وزيرا، وبحيث يمنع التعديل فرض وصمة عار على درعي بعد إدانته بتهم فساد والحكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ. كذلك يسعى نتنياهو إلى سن قانون يمنع المحكمة العليا من شطب قوانين يسنها الكنيست، وذلك من أجل ألا تشطب المحكمة القانون المتعلق بدرعي.