غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

علاوة وراتب قبل رمضان

اشتيه يدعو المعلمين المضربين بضرورة العودة لعملهم من يوم غد

حكومة اشتية
شمس نيوز - رام الله

أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الإثنين، عن صرف علاوة طبيعة العمل للمعلمين بنسبة 5%، وبنفس النسبة للمهندسين والعاملين في المهن الصحية.

كما أعلن اشتية في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته، عن صرف علاوة طبيعة العمل للأطباء العامين بنسبة 10% اعتبارا من شهر آذار الحالي على أن يصرف نهاية الشهر الجاري وبداية شهر نيسان المقبل.

وأشار إلى أن وزارة المالية تدرس تقديم علاوة لكل العاملين في القطاعات الأخرى، مشيرًا إلى أن وزاراتي الداخلية والمالية، إلى جانب المالية العسكرية، سيقدمون مقترحات لمجلس الوزراء بشأن نسبة علاوة مخاطرة للعاملين في الأجهزة الأمنية.

ولفت إلى أن وزارة المالية تعمل على توفير صرف راتب كامل لتمكين المواطنين من مواجهة احتياجات شهر رمضان الفضيل.

وبين اشتية، أن وزارة المالية إلى جانب ديوان الموظفين وجهات الاختصاص، سيباشرون بمراجعة تعديل قانون الخدمة المدنية لمعالجة قضايا العلاوات والاتفاقيات الموقعة مع النقابات بما ينصف الموظفين وفي حال توفر الأموال.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق بين دائرة العمل والتنظيم الشعبي ومفوضية المنظمات الشعبية واتحاد المعلمين على عقد المجلس المركزي للاتحاد لإقرار بعض التعديلات على نظامه الداخلي ومن ثم اقرار الانتخابات العامة في الفروع وصولاً للمؤتمر العام للاتحاد.

ودعا رئيس الوزراء، المعلمين الممتنعين عن الدوام بالعودة لعملهم من يوم غد للحفاظ على مستقبل الطلبة والالتزام بتعويض الطلبة وفق خطة وزارة التعليم.

وفي سياق آخر، أدان مجلس الوزراء المشاريع الهادف لتقويض قضية اللاجئين من خلال ما يسمى مراجعة تعريف اللاجئين الفلسطينيين واعادة تعريف دور الأونروا بما يقود وضع الغاء وضع اللجوء عن أحفاد اللاجئين وتعريف الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتقديم رواية مشوهة للتاريخ.

وأكد رئيس الوزراء على رفض وإدانة هذا، بما يعتبر ذلك استهانة بالمظلمة الفلسطينية وبمدى الظلم والمعاناة التي لحقت بشعبنا منذ عام 1948.

وطالب اشتية، بالحفاظ على وكالة الغوث ودعمها والالتزام بقرارات الشرعية الدولية المتعلقة باللاجئين.

وأكد على أن تصريحات الوزير الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش وغيره من أعضاء الحكومة الإسرائيلية ضدد الفلسطينيين وقضيتهم يعكس نهج هذه الحكومة المتطرفة، مؤكدًا على أن إرهاب المستعمرين في حوارة وبورين وبيتا وغيرها وفي كل مكان مدعوم ومحمي من المستوى السياسي الإسرائيلي وجيش الاحتلال.

وقال اشتية: "نحن أمام ارهاب دولة منظم وممنهج يتم تنفيذه من خلال عدة أدوات أهمها عصابات المستعمرين .. حوارة وكل بلداتنا باقية والاحتلال إلى زوال".

ورحب رئيس الوزراء بتصريحات الدول التي أدانت بأشد العبارات إرهاب المستعمرين ضد المدنيين الفلسطينيين، وبالمواقف التي طالب بوقف بناء وحدات استيطانية جديدة، مطالبًا بترجمة هذه الإدانات وبإجراءت ملموسة وبمحاسة الاحتلال وحكومتها لتشجيعها ارهاب المستعمرين.

وأكد على ضرورة وضع ميلشيات المستعمرين على قوائم الإرهاب الدولي.

وفي سياق آخر، أشار إلى أنه تم جمع نحو 8 مليون شيكل لصالح المتضررين من الزلزال في تركيا وسوريا ويجري التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لإيصالها.