Menu

خبر: "الأسرى واللاجئين" يتصدرا "الترند" على الأزرقين

شمس نيوز/ خاص

يتصدر هاشتاقا #فلسطينيو_الخارج، و#انتفاضة_الأسرى، مواقع التواصل الاجتماعي الفلسطينية، منذ يوم أمس الأربعاء، وسرعان ما ارتفع الهاشتاقان إلى "الترند" على المستويين الفلسطيني والوطن العربي.

حيث غرد النشطاء عبر #انتفاضة_الاسرى دعماً واسناداً للحراك الأخير الذي شهدته سجون الاحتلال، الذي نتج عنه طعن جنديين في سجني النقب ونفحة الصحراويين، رداً على سياسات الاحتلال التعسفية والاستفزازية بحق الأسرى.

وكانت وسائل إعلام عبرية، قالت إن أسير فلسطيني أقدم على طعن سجان إسرائيلي في سجن نفحة، أمس الأربعاء.

وأوضحت أن، الأسير خالد السيلاوي من بيت لاهيا شمال قطاع غزة من أسرى حركة حماس قام بطعن شرطي داخل سجن نفحة، مشيرة إلى أن التوتر يسود السجن عقب الحادث.

وفي حادثة أخرى، أقدم أسير فلسطيني آخر، على طعن سجان إسرائيلي داخل قسم (16) بسجن النقب الصحراوي، وهو الأسير أحمد عامر نصار من قرية مادما، (23 عاما)، وهو طالب جامعة القدس المفتوحة، محكوم عليه عامين.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، إن قوة اسرائيلية اقتحمت، مساء اليوم الأربعاء، القسم واعتدت على الأسرى وأطلقت قنابل الغاز.

يذكر أن، شرطة الاحتلال تتعمد استفزاز وإهانة الأسرى من خلال عمليات التفتيش والمداهمة اليومية لهم.

أما هاشتاغ #فلسطينيو_الخارج، جاء استجابةً لدعوة "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" كافّة النشطاء الإعلاميين، للتغريد في مواقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك وتويتر).

وذلك بهدف لفت الانتباه، إلى معاناة اللّاجئين الفلسطينيين خارج فلسطين، والمطالبة بحقوقهم عامّة، و خصوصا ًحقّهم في تحرير أرضهم والعودة اليها، وحقّهم في تقرير مصيرهم.

كما وتأتي هذه الدعوة، بالتزامن مع تحضيرات انعقاد "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" المزمع في الخامس والعشرين من شباط الجاري، في مدينة اسطنبول التركيّة، و بحضور نخبة من الشخصيّات الوطنيّة الفلسطينية من أكثر من 20 دولة.

ويعرّف "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" نفسه، كـ"مؤتمر شعبي فلسطيني موسّع، يسعى لتفعيل دور الشعب الفلسطيني في الخارج، على المستوى الاعلامي والجماهيري والسياسي، في اطار الصمود والمقاومة، وعدم الرضوخ لاملاءات ومشاريع التسوية".